جديد الكتب

الكاتب السويدي هينينج مانكيل: لن أترجم رواياتي للعبرية

صرح، مؤخراً، الكاتب السويدي الكبير هينينج مانكيل، مؤلف الروايات البوليسة الشهيرة للإعلام الناطق بالألمانية، بأنه يفكِّر جدياً بإيقاف مشروع ترجمة كامل لرواياته إلى اللغة العبرية…

وجاءت تصريحات مانيكل عقب ما عايشه مؤخراً على أسطول الحرية الهادف لكسر حصار غزة من انتهاكات إسرائيلية وحشية. ووفقاً لصحيفة “الصباح”، العراقية يأتي تصريح الكاتب السويدي هذا على الرغم من تصدر كتبه لقائمة الأكثر مبيعاً في إسرائيل عام 2009، وقد شهد مسرح الشعب في برلين حشدا كبير من الصحفيين الذين جاؤوا من مختلف أنحاء العالم للإستماع إليه، وهو يروي جزءأً مما شهده من رعب  ومأساة، وكيف عاش تراجيديا اقتحام الجيش الإسرائيلي لأكبر سفن الأسطول، حيث أزهقوا أرواح الأبرياء. وأكد مانيكل أنَّه ليس من أعداء السامية، وأنَّه لا يريدُ هنا غير الإخبار عن حقيقة ما حدث، لأنه الآن في وضعٍ مختلف، حيث قال: “أنا هنا لا لأكتب رواية من نسيج الخيال وإنما أتحدثُ عن جريمة شهدتها كلُّ حواسي، جريمة حدثت على أرض الواقع  “.

عرف الكاتب السويدي بمواقفه الإنسانية وتاريخه الطويل في النشاط السياسي، خاصة ما يحدث على الأراضي الفلسطينية المحتلة من انتهاكات واعتداءات إسرائيلية، وكان مانيكل قد زار فلسطين مرَّات عديدة .

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق