ثقافة السرد

أحيانا افيق منك

هناء السعيد*

جرعة شوق تسربت لشرايين نهاري …. وبقطاف الصوت الريفي  تتوحد عزلتي وتأخذني قشعريرة الحياة بكامل تفاصيلها بين احضانك لروحي التي تسكنك يارجل الصلبان ….. ارتعب من التماع النسيان في اسطر الرؤيا … . وقبل فوات الحزن تحت سحابة القلب انزع خفقة الغربة المتناثرة في يومي . يستدير حنيني وابحث عن دمعا شتائي يلج في ارتجاف ذلك المكان …. وبلحظة شغف بقيثارات الجرح تستيقظ اقاليم وجدي بك وارى وجه غيابك وهو يسلسل بنات رجاءاتي …

………………

يلملمني جزعي ويسجنني ببستان همس ما زال يدغدغ اودية التفكير في يومك الخالي من فرحتنا بلقاء الليل …..

حين اقرا شئ من انفاسك وهي تتدثر بالبعد ينشرني تموز برمقه\ وينزلق الى عنق شفاعة الورد المشكل فوق دخان حنيني ….

استسلم للون الداخل في حروفك ولكني للفوضى الداكنة اصبحت حصرية .

ومن بلاد اكاذيبك استجمع ورق لا شتته على سرير الاحتمال .

و انصت لبقايا حلمي وهي تمر بعبارات الوجع الاخير .

لم ادرك انك تسكن سحنات وجهي المكتظ بك ولا يريد ان يغادرك حتى في عشب الحزن ….

استرسل في احياء روحك وهي تبني في حروفي قصائد قطبية ترتحل لها جراحاتي فيندف لها ابتهالي الصامت وارسل لك وانت المأخوذ بالنسيان واللامبالاة لما يجري لي ….

*شاعرة واعلامية من العراق

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق