ثقافة السرد

امرأة استثنائية

بقلم الأستاذ: سركاستي موراد

امرأة استثنائية..تتحكم بأنفاسي.. بمزاجي العاطفي..تسكن بين الرمش والعين..كحكاية تَضُجُّ بصمت يكاد يسمع لهفاته…أو كسحابة صيف بيضاء تَمنُّ عليّ بقطرات من عطفها وحنانها حينما يبلغ الضمأ أوجّه…هي امرأة تعرف كيف تثير ما يختلج في القلب دون أن تنظر في عينيّ…تمشي حافية على الفؤاد..ترقص على وقع الدمعات..وتراقصني معها دون أن أعي ما أفعل.
إمرأة غريبة..ساحرة..لا أعرف إن هي من الجن أم هي من الإنس..تسكن معي الليل..تغازلني بالفجر..بخيوط الشمس الرقيقة..بالنسمات الباردة..تعانقني بإبتسامتها الساحرة..وحين أرغب في معانقتها أجدها تتلاشى من بين يديّ..تتحول إلى امرأة أكثر جمالا..تقف بعيدا عني.. ترسل عبر الصمت قبلات حارة…تداعبني بالكلمات العذبة.
امرأة حينما تقف أمامك تنسى كل الألوان.. كل العطور..تنسى الشهور والفصول… تنسى أنك عرفت الجمال قبل ملاقاتها…لا شيء يشبهها..فلولا أنها تبتسم لما حسبتها حقا امرأة واقعية أو تبدو واقعية..
كل ما أتذكره أو أعرفه هو أنها تعرف كيف تجعل من قهوتي الباردة حلوة لها مذاق خاص..تعرف أوقات انزعاجي..أوقات وحدتي..تعرف كيف ترتب الدقائق والثواني..وكيف تجعلني أحن عندما تكون بجانبي…هي امرأة إن نظرت في عينيها ترى الجنة الموعودة بكل تفاصيلها..هي امرأة إذا أردت أن تكتب فيها تجدها تتحكم في كل الحروف وحتى في الموسيقى الداخلية .. في القوافي والأوزان ..هي الآن تنام بين السطور بكل طمأنينة..كطفلة بريئة أعياها اللعب ….هي امرأة استثنائية تعرف كيف تقرأ وكيف تكتم الفراغ الذي بيني وبينها..تعرف كيف تقتل المسافات.. هي امرأة تغازلك بصمت وتحبها بعمق….

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “امرأة استثنائية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق