ثقافة النثر والقصيد

(عتاب رقيق)

طالب نورالدين*

دخلت قلبي أنت، ولجت فيه
كبرت، تجاوزت كل الحدود

عزفت بأنامل الوجد على
أوتار روحي لحن الخلود

وبدت لعيني الحياة أحلى
وبديت لي أجمل ما بالوجود

لايعتريني بها تعب ولانصب
بقربك، ولايصيب قلبي برود

وبعد البعد، فعلت مافعلت
وقتلت أفراحي وأتلفت الورود

وبعد البعد ضاع الود، ضاع
عقلي وروحي وقلبي الودود

ورميتني على قارعة الطريق
صريعة حب لايفارقني الشرود

لاألوي على أحد يمرّ بقربي
من وجعٍ ألمّ بقلبي ومن زهود

أندب حظي العاثر،أشجب الهوى
ولاصدى لصوتي سوى الهمود

ياحيف..نسيت ما بيننا من ودّ
ونسيت اللقاءات الحميمة والعهود

ستراني بدرًا في نوري وبعدي
وليس في محطات اللهو وقود

لن تقطف العنقود من كرمي
ولن ترشف بعد من خمر العنقود

لاطاقة لي في صدّي وصبري
ولاطاقة لي في ثني الصدود

لست أنساك ولا أنسى الأسى
ولست أستطيع بقلبي أن أعود

*طالب نورالدين/الحطانية/سوريا.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق