ثقافة النثر والقصيد

أحشد كينونتي وأمطرني بالقبلات

لالة مالكة العلوي*

1- أحبك ..
لا تقصر الكلمة وأنا أنظرها بداخلي ..
هي مساحة تعدل نصف الكرة الأرضية ..
ونصفها الآخر بداخلي ..
يستحيل أن تكسرها الرضوض
والطعنات
والموانع المدسوسة بين الشقوق
والأخطاء الصامتة ..
أحبك .. تعني أن أكون بين الرموش ودقات القلب ..
بين اللمسة والهمسة ..
والضحكة الوردية التي تعدد صفاتا وقواميس الخفقان ..
2 – في السنديانة تنشد الأماسي أشعار الحب
ويبرق لون المدى
كسراب في سحاب في هوى
تتصابى..
بين أحضان السفر
وتعبر المآب إلى الآتي القريب
أحشد كينونتي وأمطرني بالقبلات
حديقة في صدرها الوثب
يدنو إلى بارقة القطف
3 – أنثر القصيدة حرفا حرفا
كما الشبيه الذي ينوب عن فثنة النظر
في قارب يسنح في جغرافيات بعيدة
يعود قبل ارتجاع الشمس
قبل احتدام الصدرين
4 – أحبك
لأنني بين الخطين أنجب القمر والنجمات
ومنهل الورد ومهيار وسيف الفلق
لأنني أمنحك فرصة استعادتي
شاعرا في تخوم الأزل
شاعرا يتبصرني
ويهدي الطريق إلى الطريق

 

*المغرب

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق