إصدارات

الأعمال الكاملة لهيثم بهنام بردى في القصة القصيرة جدًا.. الكتابة بضوء البرق

عمان-
صدرت عن الآن ناشرون وموزعون بعمان الأعمال الكاملة .. القصة القصيرة جدًا للروائي القاص العراقي هيثم بهنام بردى في مجلد يشتمل 400 صفحة من القطع الوسط.
يحتوي المجلد على خمس مجموعات كانت صدرت قبل ذلك في مجموعات مستقلة، بأزمان وأماكن مختلفة، كما يحتوي المجلد على سيرة الكاتب الإبداعية ومختارات من آراء عدد من النقاد والكتاب حول تجربته في ريادة كتابة القصة القصيرة جدًا.
وكما اشتمل الغلاف الأخير على مختارات تلقي الضوء على تجربته الكتابية لعدد من النقاد ومنهم: د. نجم عبدالله كاظم، د. نادية هناوي السعدون، وناجح المعموري، فقد استهل المجلد الذي اقترح فكرة غلافه بيات مرعي على تقديم للقاص عبد الستار البيضاني، الذي أشار إلى أن هذا النوع من الكتابة القصصية لا يُعدم الجذور في التاريخ، إلا أن سبب شهرته غياب الجانب النقدي التنظيري لهذه الظاهرة.
وتوقف البيضاني عند الملامح الفنية والجمالية لتجربة الكاتب بردى في التكثيف والاختزال والمفارقة، كما ألمح إلى شخوص قصصه التي تعاني من العزلة والوحشة.
وفي تقديمه يقول البيضاني: إن بردى يكتب بحس مرهف يدفع المتلقي “لاكتشاف التفاصيل الكامنة وراء الإضاءات التي تفضي إلى عوالم وتاريخ طويل من الخيبة والحزن والانكسار، وبهذا يحقق القاص أهم شروط القصة القصيرة جدًا”.
ويجيب القاص هيثم بهنام بردى الفائز بجائزة كتارا للعام الحالي عن الرواية القصيرة عن سؤال لماذا هذا النوع والشكل من القص بالقول: “عندما شرعت بكتابة القصة القصيرة جداً، لم أكتبها لشيء، سوى تلبية لذلك الهاجس الذي يحلًّق بي عالياً إلى عالم خاص وأخًّاذ، كومضة برق، أو قصف رعد، أو قطرة ماء ضمن حالة إنسانية أعيشها بكل جوارحي”.
وفي مجموعة “حب مع وقف التنفيذ” التي تشتمل في غالبيتها على عنوان مفرد، مثل: علاقة، ذكريات، ثلج، النافذة، شمس، لقاء، العيون، وحب، يذهب القاص لالتقاط اللحظة التي تتصل بالأثر الذي تتركه الطبيعة وموسم الثلج في تحولاتها على الكائن بمشاعر الحزن أو الفرح.
وهو في هذا الفيض من المشاعر التي يدونها بحب، إنما يسعى ليس إلى أنسنة الأشياء والكائنات فحسب، بل يذهب لوحدة الوجود التي تمنح نصه القصصي شعريته التي يشبعها بالاختزال والتكثيف والمفارقة كجماليات حداثوية تمنح النص روحه المعاصرة.
ويقول ناجح المعموري: إن القصة القصيرة التي كرّسها القاص هيثم بردى “تميزت بالتركيز الشديد، مما جعلها قريبة من النص الشعري، وحيازة الفضاء الدلالي الذي تميز به الشعر الجديد”.
وفي مجموعته “الليلة الثانية بعد الألف” التي يستعير عنوانها من حكاية ألف ليلة وليلة التراثية، يستكمل القاص المسكوت عنه بعد انتهاء الحكاية التي لم تنته.


بهنام في المجموعة التي يقدمها بشهادة إبداعية تحيط بعوالم الكتابة الخاصة به، يركز في المجموعة على القضايا الوجودية وأسئلتها، وتغدو الذاكرة بما حملت من جراح وتعرضت لثقل عاجزة أمام امتحان الزمن.
وفي المجموعة الثالثة التي حملت عنوان: “عزلة أنكيدو”، يوضح الكاتب في مقدمة المجموعة ضمن إطار تنظيري الفرق بين القصة القصيرة جدا والأقصوصة عبر مقارنات في الأدبيات العربية والأجنبية.
وينتقل في فضاء القص إلى العلاقة مع الآخر، وقضايا الحرية، ويعمق ذلك من خلال تراسلات الحقول الفنية التي تشبع النص بعدد من المجسات الحسّية البصرية والسمعية.
وتتكون المجموعة الرابعة “التماهي” ضمن المجلد على قسمين، حمل الأول عنوان (الحياة) أما الثاني فقد اختار له القاص هيثم بردى عنوان “مارس” والتي تجسد ماحل على تطور التجربة لدى القاص في المواءمة بين الشكل والدلالة بالإفادة من البلاغة العربية وتيارات النقد الحديث في الإشارة والعلامة لتعميق بنية النص من جهة، ومن جهة أخرى في مقدرته التأويلية واستفزاز خبرات المتلقي.
ويقول الناقد جاسم عاصي في تقديمه للمجموعة: “تدل على حرص القاص على تحقيق خطوة جديدة مضافة.. تقوم على الجمع بين الإشارات والجمل القصيرة لصياغة ما وراء النص، من خلال توظيف الأسطورة وإحالتها إلى قناع تعبير آخر يرفد تجربته مع المعرف والموروثات”.
المجموعة الخامسة التي حملت عنوان “سفائن وفنارات”، قدم لها د. جاسم خلف الياس، قائلا: “تنهض المجموعة على اقتناص اللحظات الإنسانية بكل ما فيها من وجع وحبور، في لغة قصصية شعرية”.
وفي هذه المجموعة التي اشتملت على 44 نصا يستعيد الكاتب رحلة البحث عن الذات في ارتحالاتها، وتبدأ الرحلة في البحث عن دلالة الاسم كما في القصة التي حملت العنوان نفسه، ولكن المسألة بالنسبة للكاتب لا تكمن في بساطة المعرفة القاموسية التي يستدل عليها باللغة، بل في اختبار اليقينيات التي ألفها الإنسان بتغير المكان والزمان وتحولات الحياة والتاريخ والجغرافيا، فالغربة والمنفى كما يقول إدوارد سعيد: تحيل شكل المعرفة من النمط الجناسي إلى الطباقي التعددي الذي يتداخل مع الاختلاف بالحوار والقبول، وهو ما يجعل من تجربة القاص بردى لا مجرد تجربة كتابية، إنما تجربة معرفية تتصل بشكل الكتابة وأنماطها ولغتها وشخوصها وشكل التعبير بتعدد منصات التلقي.
ويذكر أن هيثم بهنام بردى ولد في العراق/ عام 1953. عضو اتحاد الأدباء العراقيين، عضو اتحاد الكتاب العرب، عضو نقابة الفنانين العراقيين، عضو فخري مدى الحياة في دار نعمان للثقافة اللبنانية، رئيس تحرير مجلة (إنانا) التي تعنى بشأن المرأة. حضر وشارك في مهرجانات وملتقيات عديدة أبرزها: الندوة العربية الأولى للقصة الشابة التي أقامتها مجلة الطليعة الأدبية، بغداد، 1980، ملتقى القصة العراقية، بغداد،1995، ندوة الرواية العربية، بغداد، 2002، الملتقى الثالث للقصة القصيرة جداً، حلب، 2005، الملتقى الرابع للقصة العراقية (ملتقى د. علي جواد الطاهر)، بغداد، 2008، مهرجان الجواهري، 2010 و2012، مؤتمر ثقافة الأطفال الدولي الأول، بغداد، 2010. معرض إيطاليا الدولي للكتاب، إيطاليا (مدينة تورينو)، «القاعة الزرقاء» عن الأدب السردي العراقي الحديث، 2014. مؤتمر الرواية العراقية – دورة الروائي غائب طعمة فرمان، بغداد، 2016. أصدر ثلاثين عملاً أدبيّاً في:في الرواية: مار بهنام وأخته سارة، مركز أكد للطباعة والإعلان، أربيل، 2007. قديسو حدياب، مركز أكد للطباعة والإعلان، أربيل، 2008. صدرت باللغة السريانية، ترجمة: كوركيس نباتي، دار منارة، أربيل، 2011. أحفاد أورشنابي، دار ثقافة للطباعة والنشر والتوزيع، أبوظبي، بيروت، 2015. وفي الرواية القصيرة: الغرفة 213، مطبعة أسعد، بغداد،1987. صدرت طبعتها الثانية عن دار نون، الموصل، 2017. الأجساد وظلالها، دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2017. الطيف، دار الجواهري للطباعة والنشر والتوزيع، من إصدارات الاتحاد العام للأدباء والكتاب، العراق، 2017. أَبْرَاتُ، دار أزمنة للطباعة والنشر والتوزيع، عمّان، 2018. وفي القصة القصيرة:الوصية، دار الشؤون الثقافية العامة، وزارة الثقافة، بغداد، 2002. تليباثي، دار نعمان للثقافة، بيروت، 2008. صدرت طبعتها الثانية عن دار الينابيع، دمشق، 2010. صدرت طبعتها الثالثة عن دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2015. نهر ذو لحية بيضاء، دار رند للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2011. أرض من عسل، دار الحوار للنشر والتوزيع، اللاذقية، سوريا، 2012. الطوفان، دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2015. الأعمال الكاملة (القصة القصيرة)، دار أمل الجديدة للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2018. وفي القصة القصيرة جداً:حب مع وقف التنفيذ، مطبعة شفيق، بغداد، 1989. الليلة الثانية بعد الألف، منشورات مجلة نون، الموصل، 1995.عزلة انكيدو، مطبعة نينوى، بغداد، 2000. التماهي، دار الشؤون الثقافية العامة، وزارة الثقافة، بغداد، 2008. القصة القصيرة جداً.. الأعمال القصصية 1989–2008، دار رند للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2011. وفي أدب الطفل:الحكيمة والصياد، مسرحية للفتيان، مطبعة بيريفان، أربيل، 2007. مع الجاحظ على بساط الريح، سيرة قصصية للفتيان، دار رند للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2010.العشبة، مسرحية للفتيان، مطبعة الديار، الموصل، 2013. قناديل جَدّي، مجموعة قصصية للفتيان، دار أمل الجديدة، دمشق، 2017.سكاكِر جَدّي، مجموعة قصصية للفتيان، دار أمل الجديدة، دمشق، 2018.وفي النقد:القصة القصيرة جداً في العراق، إعداد وتقديم: المديرية العامة لتربية نينوى، الموصل، 2010. صدرت طبعتها الثانية “مزيدة ومنقحة” عن دار الشؤون الثقافية، 2015. القصة القصيرة جداً، الريادة العراقية، دار غيداء للطباعة والنشر والتوزيع، عمّان، 2016.وفي الإعداد والتقديم:سركون بولص عنقاء الشعر العراقي الحديث، إعداد وتقديم: إصدار المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية، أربيل، 2011. سركون بولص الذي رأى، إعداد وتقديم ومشاركة، إصدار المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية، أربيل، 2017. وفي الكتابة المفتوحة: الذي رأى الأعماق كلها، كتاب انثيالات، مطبعة ميديا، أربيل، 2007. وفي سلسلة “مبدعون عراقيون سريان”: قصاصون عراقيون سريان في مسيرة القصة العراقية، إعداد وتقديم إصدار المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية، أربيل، 2009. صدرت طبعتها الثانية عن دار تموز للطباعة والنشر، دمشق، 2012. صدرت ترجمتها إلى اللغة الكوردية من قبل أحمد محمد إسماعيل وصدرت عن المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية، 2012. قصاصون عراقيون سريان في مسيرة القصة العراقية القصيرة جداً، دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2012. روائيون عراقيون سريان في مسيرة الرواية العراقية، دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2012. كتّاب أدب طفل عراقيون سريان في مسيرة أدب الطفل العراقي، مطبعة شفيق، بغداد، 2013، (إصدارات مجلة “إنانا”). كتب صدرت عن أدبه:في الرواية: دلالات المكان في روايات هيثم بهنام بردى، محمود ناصر نجم، مطبعة الدباغ، أربيل، 2016. تجربة هيثم بهنام بردى الروائية، د.سوسن البياتي، دار غيداء، 2018.وفي القصة القصيرة: تجليات الفضاء السردي.. قراءة في سرديات هيثم بهنام بردى، إعداد وتقديم: أ. د. محمد صابر عبيد، دار تموز للطبعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2012. شباط ما زال بعيداً، دراسات نقدية في المجموعة القصصية أرض من عسل لهيثم بهنام بردى، إعداد وتقديم: جوزيف حنا يشوع، مطبعة الديار، الموصل، 2012. الكون القصصي، تجليات السرد وآليات التمظهر، قراءة تحليلية في المجموعات القصصية لهيثم بهنام بردى، محمد إبراهيم الجميلي، مطبعة الديار، الموصل، 2013.
المهيمنات القرائية وفاعلية التشكيل السردي في مجموعة نهر ذو لحية بيضاء، إعداد وتقديم ومشاركة: الدكتور خليل شكري هياس، دار نينوى للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2014. جماليات تشكيل الوصف في القصة القصيرة، قراءة تحليلية في المجموعات القصصية لهيثم بهنام بردى، د. نبهان حسون السعدون، دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع، دمشق، 2014. وفي الحوار:أسماء في ذاكرة المدينة – هيثم بهنام بردى، حوار: نمرود قاشا، تقديم: معد الجبوري، مطبعة شفيق، بغداد، 2013. دراسات أكاديمية عن أدبه:حاز الأستاذ محمد إبراهيم الجميلي على شهادة الماجستير بدرجة “جيد جداً” من كلية التربية الأساسية، جامعة الموصل بتأريخ 3/3/2013 عن رسالته الموسومة (السرد في قصص هيثم بهنام بردى القصيرة). حازت الأستاذة نادية نزهة سليمان على شهادة الماجستير بدرجة “امتياز” من كلية التربية للبنات، جامعة تكريت، بتاريخ 17/ 2/ 2014 عن رسالتها الموسومة: (جماليات القصة القصيرة جداً، هيثم بهنام بردى مثالاً). حاز الأستاذ همام حازم عطا على شهادة الماجستير بدرجة “جيد جداً عالي” من كلية الآداب، جامعة تكريت، بتاريخ 11/1/2015 عن رسالته الموسومة (العتبات النصية في سرد هيثم بهنام بردى القصصي).حاز الأستاذ محمود ناصر نجم على شهادة الماستر بدرجة “امتياز – بدرجة 90%” من كلية الآداب والعلوم الإنسانية- دائرة اللغة العربية وآدابها، جامعة (بلمند اللبنانية)، بتاريخ 20/1/2016عن رسالته الموسومة (المكان ودلالاته في روايات هيثم بهنام بردى). كتب عن تجربته في الكتابة: د. عمر الطالب، د. محمد صابر عبيد، د. فاضل عبود التميمي، د. نادية هناوي سعدون، د. ثائر العذاري، د. جميل حمداوي (مغربي)، د. خليل شكري هياس، د. فيصل غازي النعيمي، د. سوسن البياتي، يوسف الحيدري، جاسم عاصي، سليمان البكري، ناجح المعموري، معد الجبوري، عبد الستار البيضاني، د. فاتنة محمد حسين الشوبكي، د. فرح أدور حنا، د. إيمان العبيدي، د. نبهان حسون السعدون، د. سمير الخليل، د. محمد أبو خضير، د. قيس كاظم الجنابي، زهير بردى، إسماعيل ابراهيم عبد، ايمان عبدالحسين، حمدي الحديثي، سعدون البيضاني، محمد يونس محمد، صباح الأنباري، زهير الجبوري، أنور عبد العزيز، علي محمد الحلي، عباس خلف علي، محمد عطية محمود (مصري)، ازدهار سلمان، د. جاسم خلف الياس، د. فيصل القصيري، د. علي أحمد محمد العبيدي، د. سالم نجم عبدالله، بولص آدم، عباس خلف، علي محمد الحلي، خالص ايشوع، شاكر سيفو، جوزيف حنا يشوع، إسماعيل عيسى، هناء عبدالهادي (مصرية)، جمال نوري، حميد حسن جعفر، حمدي الحديثي، ناظم السعود، حسن السلمان، شاكر الأنباري، علوان السلمان، أحمد محمد الموسوي، سمير إسماعيل، د. مثنى كاظم صادق، د. كريم ناجي، د. محمد ابراهيم الجميلي، د. جاسم الخالدي، د. علي صليبي المرسومي، د. محمد يونس صالح، د. موسى الحوري، محمود ناصر نجم، بشار عليوي، نمرود قاشا، وعدالله ايليا، شاكر محمود الجميلي، نزار الديراني، جبو بهنام، لؤي ذنون…. وغيرهم. الجوائز:حائز على جائزة ناجي نعمان الأدبية اللبنانية لعام 2006.
حائز على الجائزة الأولى في مسابقة القصة القصيرة التي أقامتها دار الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة العراقية، 2006 عن قصته القصيرة “النبض الأبدي”. حائز على الجائزة الثانية في مسابقة وزارة الثقافة لمسابقة أدب الأطفال، دار ثقافة الأطفال، جائزة (عزي الوهاب للنص المسرحي)، 2010، عن مسرحيته الموسومة (العشبة). حائز على الجائزة الثانية في مسابقة القصة القصيرة التي أقامها قصر الثقافة والفنون في محافظة صلاح الدين، 2011، عن قصته الموسومة (الرسالة). وردت سيرته في: في كتاب (موسوعة أعلام العراق في القرن العشرين– الجزء الثالث– صفحة 281) الصادر عن دار الشؤون الثقافية العامة عام 1998 لمؤلفه الأستاذ حميد المطبعي. في كتاب (موسوعة أعلام الموصل في القرن العشرين – صفحة 600) الصادر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، جامعة الموصل، مركز دراسات الموصل، 2007، لمؤلفة الأستاذ الدكتور عمر الطالب. ترجمت بعض قصصه إلى اللغات الإنكليزية والهولندية والفرنسية والإيطالية والسريانية. عن تجربة هيثم بهنام بردى في كتابة القصة القصيرة جداً:”حبة الخردل”دراسات نقدية عن تجربة القاص هيثم بهنام بردى في كتابة القصة القصيرة جداً، إعداد وتقديم: خالص ايشوع بربر، جهة الاصدار: دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع، سنة الإصدار: 2010، الطبعة الأولى عام 2005 “منشورات اتحاد الأدباء السريان”. عدد الصفحات: 178، القياس: 21,5 x 14,5 cm2، بحوث وقراءات ودراسات نقدية وبحسب الحروف الألفبائية لأسماء النقاد، لكل من: أنور عبدالعزيز، بهنام عطالله، جاسم عاصي، جمال نوري، حمدي مخلف الحديثي، حميد حسن جعفر، سليمان البكري، سمير إسماعيل، شاكر مجيد سيفو، صباح الأنباري، زهير الجبوري، عبدالستار البيضاني، علي محمد الحلي، ناجح المعموري، ناظم السعود، وعدالله ايليا، يوسف الحيدري. “شعرية المكان في القصة القصيرة جداً” قراءة تحليلية في المجموعات القصصية (1989- 2008) لهيثم بهنام بردى، د. نبهان حسون السعدون.، جهة الاصدار: دار تموز للطباعة والنشر والتوزيع.، سنة الإصدار: 2012. عدد الصفحات: 158. القياس: 21,5 x 14,5 cm2. “الثُّرَيَا” دراسات نقدية عن تجربة القاص هيثم بهنام بردى في كتابة القصة القصيرة جداً. إعداد وتقديم: خالص ايشوع بربر.جهة الإصدار: مطبعة شفيق- بغداد.سنة الإصدار: 2014.عدد الصفحات: 159.القياس: 21,5 x 14,5 cm2.بحوث وقراءات ودراسات نقدية وبحسب الحروف الألفبائية لأسماء النقاد، لكل من: إسماعيل إبراهيم عبد، إيمان عبدالحسين، حمدي مخلف الحديثي، سعدون البيضاني، شاكر الأنباري، علوان السلمان، د. قيس كاظم الجنابي، محمد عطية محمود، محمد يونس، مثنى كاظم صادق، د. نادية هناوي سعدون.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق