قراءات ودراسات

الدولة العثمانية: سليمان القانوني

محمود رفعت الحلو*

مقدمة:
بلغت الدولة في عهدة اقصي اتساع لها حتي اصبحت اقوي دولة في العالم في ذلك الوقت واشتهر (بسليمان القانوني) لانة وضع نظما داخلية في كافة فروع الحكومة فأدخل بعض التغيرات في نظام العلماء والمدرسين الذي وضعة محمد الفاتح وجعل اكبر الوظائف العليا وظيفة المفتي وادخل التنظيمات علي جيش الأنكشارية وكانت كلها في ضوء الشريعة الأسلامية ولم تكن مستمدة الي القوانين الوضعية كما قد يتبادر الي الاذهان.
مولدة:
ولد السلطان الذي بلغت الدولة العلية في عهدة اعلي درجات الكمال في غرة في شعبان 900 هجرية 27 ابريل سنة 1495 وهو عاشر ملوك ال عثمان ولو عدة بعض المؤرخين حادي عشر با عتبار سليمان الذي نازع اخاة محمد جلبي الملك سلطاناوذلك خطا لانة لم يحكم بصفة قانونية ، وذلك لانة لم يحكم بصفة قانونية ولذلك اجمع المؤرخون علي تسمتية السلطان سليمان الاول با عتبارة عاشر ملوك هذة الدولة وهو الاصح.
نشأتة:
يسمية الغرب في ادبياتهم (سليمان العظيم) ويعتبرة كثير من المؤرخين اعظم ملك عرفتة البشرية في تاريخ الأرض ضم الي ملكة اعظم عواصم القارات الثلاث اسيا وأفريقيا واوربا ، فضم الي الخلافة الأسلامية (اثينا) و(بلغراد) و(بودابست)وبوخارست والقاهرة وتونس والجزائر ومكة والمدينة والقدس ودمشق وبيروت واسطنبول وتبريز وبغداد وصوفيا وردوس وغيرها من عواصم الارض وفي عهدة تم اكتشاف الامريكتان علي يد (بيري ريس) ، حتي قال المؤرخ الالماني الشهير (هالمر) كان هذا السلطان اشد خطرا علينا من صلاح الدين نفسة.
القضاء علي الدولة الصفوية:
في عام 941 هجرية دخل العثمانيون (تبريز) للمرة الثانية ، ومنها اتجهوا الي بغداد فضمت الي املاك الدولة العثمانية ، وفي عام 954 طلب اخو الشاة الصفوي مساعدة السلطان ضد اخية ، فدخل العثمانين تبريز للمرة الثالثة.
حصار جزيرة مالطة:
في اوائل سنة 1565م لرسلت نحو عمارة بحرية مؤلفة من نحو مائتي سفينة لفتح جزيرة مالطة مقر رهبنة القديس (يوحنا الاورشليمي) لأهمية هذة الجزيرة الواقعة بين اقليم تونس وجنوب ايطاليا وضرورة احتلالها لكل دولة تريد ان تكون لها اليد الطولي علي يد البحر الابيض المتوسط فابتدي حصارها في شهر مايو واستمر الحصار نحو الاربعة شهور وفي فصل الشتاء رفع الحصار في 11 سبتمبر 1565م وعادت السفن بجيوشها الي دار الخلافة.
السيطرة علي ترانسلفانيا:
استمر الأوربيون النصاري في نقد العهود فتنازلت(ابزابيلا) امراة زابولي عن ترسلفانيا لفرديناند وبذلك نقد العهد بين العثمانين والنمسا فاسرعت الدولة العثمانية بالسيطرة علي ترانسلفانيا عام 957.
فتح بلغراد:
ارسل الخليفة الي ملك المجر يأمرة بدفع الجزية ، فقتل الملك رسل الخليفة فجهز الخليفة جيشا قادة بنفسة وسار ففتح بلغراد عام 927 هجرية بعد ان كانت اكبر مانع للعثمانين لدخول بلاد المجر.
فتح بلاد المجر:
سار الخليفة بنفسة ومعة جيش قوامة 100000 جندي و300 مدفع و800 سفينة في نهر الدانوب جنوب بلاد المجر ، جاعلا بلغراد قاعدتة الحربية ففتح عدة قلاع في اثناء مسيرتة واستطاع ان يفتح عاصمتة بودا في عام 932 هجرية بعد ان هزم ملك المجر وفرسانة والتقي باعيان البلاد واتفق معهم علي تعين(جانزابولي) ملك ترانسلفانيا ملكا علي المجر.
فتح رودس:
كانت رودس جزيرة مشاكسة ، اذ كانت حصنا حصينا لفرسان القديس يوحنا ، الذين كانو يقطعون طريق الحجاج المسلمين الاتراك الي الحجاز ، فضلا عن اعمالهم العدوانية الموجهة لخطوط المواصلات البحرية العثمانية ، فاهتم السلطان سليمان بفتحها واعد حملة عظيمة سا عدة علي تحقيقها عدة امور:
1- انشغال اوربا بالحرب الكبري بين (شارل الخامس) امبراطور المانيا (وفرانسوا) ملك اسبانيا.
2- عقد الصلح بين الدولة العثمانية والبندقية.
3- نمو البحرية في عهد الخليفة سليم الاول.
وشن سليمان القانوني حرب ضد رودس ابتدا من منتصف عام 1522م وفتحها واعطي للفرسان حق الانتقال منها ، فذهبوا الي مالطة ، وهناك اعطاهم شارل امبراطور المانيا حق حكم جزيرة مالطة.
حصار فينا:
كان ملك المجر (فيلادبسلاف) كان قد عظم علي فك اية تعهدات كانت قد اعطيت من قبل اسلافة لسلاطين الدولة العثمانية ، وذهب الي قتل مبعوث السلطان سليمان القانوني، وكان المبعوث يطالب بالجزية السنوية ، المفروضة علي المجر ولهذا قام السلطان سليمان بغزوة وحرب كبيرة ضد المجر سنة 1521 م حتي احرز الاتراك انتصاراتهم في موقعة (موهاكس )عام 1526.
ضم طرابلس:
ارسل السكان المسلمون الي الخليفة يستغثونة بعد احتلال الاسبان لطرابلس ، فارسل اليهم قوة بحرية صغيرة عام 926 هجرية بقيادة (مراد اغا) ولكنة فشل في تحريرها ، فارسل الخليفة الاسطول العثماني بقيادة(طغرل بك) فحرر المدينة من الاسبان وطردهم شر طردة وواصل تحرير المدن فحرر (بنزرت) ووهران وميورقة وبذلك اصبحت طرابلس ولاية عثمانية.

ضم تونس:
دعا الخليفة سليمان البحار (خير الدين) وامرة بالاستعداد لفتح تونس وتحريرها من ملكها الحفصي الذي اشتهر بميلة الي (شارلكان) الملك النصراني شديد العداوة للاسلام ، فاعد خير الدين العدة وبني اسطولا كبيرالهذا الغرض وصار من مضيق الدردنيل قاصدا تونس وفي طريقة اغار علي مالطة وجنوب ايطاليا ، ثم وصل تونس وسيطر عليها وعزل السلطان حسن الحفصي الموالي للنصاري وعين مكانة اخاة عروج.
الاتفاقية العثمانية الفرنسية:
اشتد خطر (شارلكان) ملك النمسا علي فرنسا ، وخاصة بعدما احاطها من جميع الجهات ، فقد ضم الية اسبانيا واجزاء كبيرة من ايطاليا وهولندا والمانيا ، فاقترح ملك فرنسا علي الخليفة سليمان القانوني ان يهاجم شرق مملكة شرلكان في حين يهاجم ملك فرنسا من الغرب فاقتنع الخليفة بالفكرة ومن هنا بدات الاتفاقية الثنائية بين الدولتين ومن مميزاتها وشروطها:
1- حرية التنقل والملاحة في سفن مسلحة وغير مسلحة.
2- حق التجارة والمتاجرة قي كل اجزاء الدولة العثمانية بالنسبة لرعايا فرنسا.
3- تدفع الرسوم الجمركية والضرائب مرة واحدة للدولة العثمانية.
4- حق التمثيل القنصلي لفرنسا في الدولة العثمانية.
5- من حق القنصل الفرنسي النظر في القضايا المدنية والجنائية.
6- افادات رعايا الملك في القضايا المقبولة ، ويؤخذ بها عند اصدار الحكم.
7- حرية العبادة لرعايا الملك.
8- منع استعباد رعايا الملك.

فرنسا تنقض الحلف مع العثمانين:
سار الرائ العام في أوربا علي تحالف فرنسا النصرانية مع الدولة العثمانية المسلمة ضد شارلكان ومملكتة النصرانية فما كان من (فرانسوا) ملك فرنسا ألا ان يتم عقد الهدنة بين فرنسا والنمسا ، ونقض التحالف مع العثمانين ودخلت النمسا في حروب مع العثمانين حتي هزمت في عام 943 هجرية.
وفاة السلطان:
في اوائل شهر سبتمبر اشتد مرض السلطان وتوفي في 5 سبتمبر سنة 1566 وكانت مدة ملكة ثمانية واربعون سنة قضاها في توسيع نطاق الدولة وأعلاء شأنها حتي بلغت في عهدة اعلي درجات الكمال.واخفي الوزير خبر موتة خوفا من وقوع الفشل في المعسكر ، وارسل لولدة سليم بمدينة كوتاهية يخبرة بذلك ويطلب منة الحضور علي جناح السرعة الي الأستانة منعا للقلاقل.
المراجع:
1-مائة من عظماء امة الاسلام غيرو مجري التاريخ.
تاليف: جهاد الترباني ، الطبعة التاسعة 2015.
2-تاريخ الدولة العثمانية العلية
تاليف: ابراهيم بك حليم.الطبعة الاولي 2013.
3-تاريخ الدولة العثمانية
تاليف: محمد بك حليم.الطبعة الاولي 2014.
4-الدولة العثمانية عوامل النهوض واسباب السقوط.
تاليف:علي محمد الصلابي، الطبعة الاولي 2007.
5-الموسوعة الميسرة في التالريخ الاسلامي.
تاليف: راغب السرجاني الطبعة 27، 2014.
6-العثمانيون في التاريخ والحضارة.
تاليف: د/محمد حرب ، الطبعة الاولي 1989.
7- الشعوب الاسلامية.
تاليف: د/ عبد العزيز نوار ، الطبعة الاولي 1991.
8-موقف اوربا من الدولة العثمانية.
تاليف:د/ يوسف علي الثقفي ، الطبعة الاولي 1417هجريا.

المواقع الالكترونية:
1موقع التاريخ –اشراف محمد بن موسي الشريف.س
2-تاريخ الاسلام-اشراف الدكتور راغب السرجاني.

*كاتب من مصر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق