ثقافة المقال

القراءة قبل الكتابة…شرط الإبداع

أسعد العزوني

لكل شيء في هذه الحياة شروط وقوانين لا يمكن أن يتحقق إلا بها،فعلى سبيل المثال لا يمكن أن نضع البذرة هكذا في الشمس بدون تربة وماء ،وننتظر منها أن تصبح نبتة تعطينا الثمر الذي نريده،والإبداع لا يخرج عن هذا الإطار ،فهو يشبه في تكويناته البذرة والتربة والمياه والنور والرعاية .

يندرج الإبداع ضمن الظواهر التي تكون حصيلة أمور ما قبلها ،بمعنى أن الإبداع نتاج عناصر عديدة ،منها الإستعداد والقدرة على التوصيف والوصف والتخيل والقراءة بتمعن ،وإتقان اللغة والرغبة في إنتاج ما هو جميل يمكن تخليده في الذاكرة،ولذلك فإن من أراد الدخول في دائرة الإنتاج ،عليه الإستعداد جيدا بالتسلح بالقراءة أولا ،ليكتسب المهارات العديدة مثل اللغة أولا والكتابة ثانيا والإطلاع على تجارب الآخرين ثالثا وقائمة النصائح تطول،ويمكن تشبيه القراءة بمياه الأمطار والتربة الصالحة للزراعة بالنسبة للبذور أو الأشتال.

أول ما ننصح به لمن يريد التسجيل في نادي الإبداع أن يقرأ ثم يقرأ ثم يقرأ ،وأن لا يحصر نفسه في قراءة محددة ،بل يلتهم الحروف إلتهاما ،وسوف يستفيد من قراءة كتابات الأدباء الأجانب العالميين، وخاصة أولئك الذين خلدوا أمريكا الجنوبية في رواياتهم وقصصهم، التي تلتقطك وأنت جالس على الأريكة وتطوف بك الأزقة والحواري مع الكاتب الذي تقرأ له ،ولذلك أقول أن الكلمة التي لا ترفعني إلى الأعلى وتحملني إلى حيث يكون الكاتب ،ليست إبداعا ولا تستحق القراءة.

ليس خطأ أن يكون المبدع متقنا للغة أجنبية إلى جانب لغته العربية الأم ،فتلاقح الثقافات لا يأتي إلا بتداخل اللغات ،وربما يقول البعض ان الترجمة تسد مكان اللغة،وهذا قول لا يعتد به لأن بعض الترجمات تأتينا مشوهة،ولا تفيدنا لذلك لا بأس من إتقان لغة أجنبية واحدة على الأقل.

القراءة هي أساس الإبداع حتى لو توفرت الأدوات الأخرى،لأن القراءة هي الدم الذي يجري في العروق ،ولذلك أقول ما الفائدة من العروق بدون دم؟بمعنى أن المبدع عليه الإغراق في القراءة والتنوع فيها قبل الإقدام على الكتابة،لأنه سيكتب إبداعا،في حين ان كتابته ستكون ملء فراغ في حال انه لم يمارس القراءة كمّا ونوعا وبالطريقة المطلوبة.

مطلوب من المدارس أولا التركيز على القراءة وغرسها في أذهان النشء،وتشجيع الجميع على القراءة من خلال توفير المطبوعات بأسعار متناولة من قبل الجميع ،ومنح جوائز مغرية للقراء ،حتى نخلق جيلا قارئا ينبثق عنه بالتأكيد جيل مبدع ،يرفد ثقافتنا بأعمال إبداعية جميلة تليق بنا.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق