ثقافة النثر والقصيد

( شقاوات صغيرة )

شعر: محمد عبيدو*

” يحدث أن يأتي الموت في منتصف العمر
لأخذ قياساتنا. يطوي النسيان هذه الزيارة
والحياة تستمر، لكن الثوب
يُخاط بلا علمنا. ”

ترانسترومر

كرجل مشحون بالندم

يعجبني ظلك بالليل

البارد كالرخام

صوتك المسرود بالريح

يرن

يفتح الأبواب

ينسل كشعاع عسل .

***

منذ رايتك اختفت

تجعدات كهولتي .

***

أحس نفسي

غابة من الشقاوات الصغيرة .

***

اهز خوخك

وارى في عينيك

قصيدتي التي لم تكتب .

***

امشي حاف في ينابيعك

وامسك بشباكي صوتك الراكض

على حافة الماء

***

أنا اجمع كل الياسمين

لوقع

عطرك

على

الدرج

***

في الطريق الى نومك

اسرد عمرا

من التثاؤب والتعب

وأنا شاحب

***

تظهر

لا كي ترى

ترسم طريقا لمخمل غيابها

***

ولأنني لم اعد خائبا

اقفلت الكثير من النوافذ المغلقة لروحي

ولم اعد صحراء .

***

أدخن

بنعاس

الغليون

واخفي سعال صدري

بكلام الغياب .

***

ارتجل حريقا في كأسي

صديقة بعيدة

تطلب مني أن اشرب نخبها

في بار دمشقي عتيق .

***

في شفافية الضوء

اعزف في أعماقك

الإشارة الحقيقية لطريق صعبة .

***

مطر صيفي خفيف

أتى في غير أوانه

يرشح على النافذة

والضجر

وعراء الروح .

***

كل شيء مناسب

تفاصيل دقيقة لهذا الفراغ

الذي يسند هلاكي .

***

القلب المهشم

مفعم بقلق الانتظار

وبخطوات الصمت

على الرمال .

***

الفضة متناثرة

والكلام قليل

نرفع الأقداح

لنهذي مع الوقت

لصمت طويل .

***

في منتصف الأربعين

شعري تساقط الكثير منه

وأسناني خسرت الكثير منها

قماشة خوفي لم ترتق ..

***

سأقيم هنا

في الكلمات

حيث الزمن والالم

يخلق الامل .

***

يالثقل الأبواب المغلقة

اسمع أغاني ” داليدا “

لم احسب ان الزمن بهذا الطول هنا

احذف الوقت بالكتابة .

***

أتأمل الإطار المتهرئ

لصورة ..

الوجه لا يريد أن يتشكل بالذاكرة

اااااااااااااه

يا للزمن  ..

السائر كنهر بلا نهاية

لم يبق سوى خرافة ظلك

وتذكر الأصدقاء في الأحاديث المسروقة

من الموت .

***

أنا نبض هائل

لشغب الأصدقاء

رحالة مقيد ببؤسي

وأقماري المدمرة .

***

أصدقاء يتأملون الفراغ

وأشباح عمرهم

وهرم ظلالهم القلقة

ينتظرون انقضاء الوقت

***

اصدقاء يمضون مع الريح

والصدى

حيث الاجساد تتألم

وتغني ..

تاهوا في  الأندلس وباريس

ودمشق وبيروت وتونس والجزائر

سافروا بالصمت والظلال

في المدن الفارغة ..

بوجوه خافتة

يحلمون بالعودة للوطن

لتلمح أعينهم نهارا صافيا .

***

عبر ليل طويل

ابحث عن صمت

عن فرح قاس

في مياه الموت .

*شاعر من سورية

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق