ثقافة النثر والقصيد

كم هذا الكلام قليل !

شعر: مصطفى الحمداوي*

**

أحب أن أقول لك أحبك

كدهشة ترميني على ضفاف  جسدك المستحيل

أحب أن أغمس حبي فيك

كقطرة مطر تائهة

أو شظايا  موز  ناري

يستلهم غريزته

من ثلج جمر حارق قليل

**

أحب أن أقول لك أحبك

وأحب أكثر أن أحبك

لأجعلك طفلة كبيرة تنام على صدري

تعبث بشعري

تشنقني برحيق عطر رفيع كالمنديل

تغتالني تحت لحساتها

تحت وقع صمت الليل

تحت رائحة إبطيها

أحبك

وأحب أن أنظر إلى وجهك الجميل

**

أحب أن أقول لك أحبك

وأن أنتشر كالظل عليك

ألسعك

أعضك

أتفجر فيك

أطرز بك وسادة أضع عليها رأسي

أشم رحيق خصرك الجميل

**

أحب أن أقول لك أحبك

أعجن بيدي نهديك

كعجين حلوى

كأفعوان يتلوى

كمسافر متعب

يشق بخطاه المترنحة فيك

طريقا طويل

**

أحب أن أقول لك أحبك

وأن أجعل الفراشات تتطاير حولك

تطوقك العصافير

تشدو الموسيقى

يغرد الخرير

وأغرق وحدي متشردا مذعورا بروعتك في  الصهيل

**

أحب أن أقول لك أحبك

وأقول

ما أحلاك

حين تشربين الماء

وتعلقين طائرات الورق على رقعة السماء

ما أحلاك

حين تجرحين حبي الكبير

لا أحزن

لا أتألم

لا أتبرم

لأني أعرف أنك النار والديناميت والفتيل .

**

أحب أن أقول لك أحبك

وأحب أن يتدفق نزيف حبي كالقتيل

ليس هناك أحلى من العسل

ليس هناك مطر

ليس هناك مشنقة لعاشق خائب

ليس هناك حبل غسيل

ليس هناك أجمل من عيونك

وأجمل  من شعرك المجعد الطويل

أحبك

أحبك

أحبك

أحبك

كم هذا الكلام قليل !






*روائي وشاعر مغربي مقيم في هولندا

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق