ثقافة المقال

الثقافة عند ميشيل سير

مليكة ابابوس 

انصرف الصيف وانتهت العطلة. وثيرة الأيام تتسارع ويتقلص معها في كثير من الأحيان وقت التفكير. التحدي البطولي الوحيد الذي يبقى لنا لنكون ابطالا في المعاش اليومي هو ان نجيب على السؤال : كيف نتطور، كيف نكبر ليس في المجال المالي والمادي ولكن في المجال المعرفي و الثقافي والانساني.

الفيلسوف الفرنسي والاكاديمي صاحب العقل الموسوعي، ميشيل سير الذي توفي بداية شهر يونيو الماضي، يعطي جوابا بسيطا للسؤال الذي طرحته. يعطي ميشيل سير مثالين.

الحالة الاولى : شخصان يملك الاول اورو واحد والثاني رغيف خبز. قواعد التبادل التجاري هنا بسيطة وسهلة اذ يستطيع صاحب الاورو ان يشتري بمبلغه هذا رغيف الخبز وبذلك يكون كل واحد منهما قد اعطى شيئا واخذ شيئا اخر في المقابل.

الحالة الثانية، شخص يعرف نظرية بيتاغور وقصيدة للشاعر فيرلين و الثاني لايملك شيئا. ماذا سيقع؟ اذا علم الشخص الاول للثاني نظرية بيتاغور وقصيدة فيرلين فسيحتفظ الاول بما يملك ويحصل الثاني على شيء لم يكن يعرفه.

في المثل الأول هناك توازن وهناك سلعة. اما في المثل الثاني فهناك تطور ونمو وهذه هي الثقافة.

وهنا يتفق ميشيل سير مع الفيلسوف فيكو الذي يرى اننا لا نتعلم لنصير اغنياء او للحصول على المجد والشهرة ولكن لنصل الى ماسماه “ببطولة العقل” ويقصد فيكو ببطولة العقل المساهمة في سعادة الانسان.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق