ثقافة النثر والقصيد

لا يمكنني أن أصفّق للظلم

بقلم: محمّد عاكف إرصوي Memet Akif Ersoy (1873-1936)
الترجمة من التركية: محمّد وليد قرين
عنوان النص في الأصل: ظلمي ألقشلايامام Zulmü alkışlayamam

لا يمكنني أن أصفّق للظلم، لا يمكنني أبدا أن أحب الظالم؛
لا يمكنني أن أمحي الماضي وأسبّه إرضاء للمئخار.
إن تهجّم شخص على أجدادي، فسأخنقه!
-لا يمكنك أن تخنقه!
-إن لم أتمكن من خنقه فسأطرده بعيدا عني.
لا يمكنني أن أتبع كالكلب عديمي أصل تافهين؛
ثم لا يمكنني، ولو متّ، أن أعبد الظلم باسم الحق.
أعشق الاستقلال منذ ولادتي؛
فزهرة الخزامي الذهبية لم تلبسني الطوق البتة!
إن كنت حليما فمن قال إنني خروف طائع
قد ينكسر عنقي ولكنه لا ينصاع للذبح!
وإذا رأيت جرحا نازفا يحترق فؤادي،
وسأذوق طعم السوط ويتم رفسي من أجل إيقاف الجرح النازف!
لا يمكنني أن أقول دعك منه يا رجل لا تبالي به، سوف أبالي.
سأدهس وسيتم دهسي، سأتمسك بالحق سأتحمل!
أنا عدو الظالم ولكني أحب المظلوم…
أهذا هو معنى التخلف في لهجتك؟

*محمّد عاكف إرصوي Mehmet Akif Ersoy (1873-1936): كاتب تركي ووطني ثوري. هو من كتب استقلال مارشى İstiklal Marşı (نشيد الاستقلال) وهو النشيد الوطني التركي. يُعتبر شعر محمّد عاكف إرصوي من كلاسيكيات الشعر التركي الحديث. دافع الشاعر التركي في قصائده عن وطنه وتاريخ شعبه ومجّد الإسلام.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق