ثقافة النثر والقصيد

نزوة حب

 قصيدة للشاعر الانكليزي بيرس بيش شيللي – 1792 – 1822 – ترجمة سالم الياس مدالو

حينما يتهشم المصباح
يموت الضوء في الغبار
وحينما تتبعثر الغيوم
يسكب قوس قزح هالته
وحينما ينكسر العود
النغمات العذبة لم تعد تذكر قط
وحينما تنطق الشفاه
النبرات المحبوبة تنسى

كالموسيقى والسناء
الحياة ليست كالمصباح ولا كالعود
صدى القلوب يهدى ويترجم
لا اغنية حيث الروح صامتة بكماء
لا اغنية بل حزن ومرثاة وبكاء
مثل الريح في صومعة محطمة
ومثل الجيشان المفجع
الذي يصلصل ركبتي البحار الميت

حينما تشوب القلوب شائبة
فالحب اول من يغادر جدر العش المحكم
ويظل الضعيف وحيدا
ليهب كلما يملك
اه حبيبتي من تندبين ؟
فسهولة كل الاشياء ها هنا
فلمن تخيرت الوهن
لمهدك لبيتك ام نعشك ؟

فالامك ستهزك
كما تهز العاصفة غرابا اسود
في الاعالي
والسبب البراق سيسخر منك
مثلما تسخر الشمس
من سماء شتائية
وكل عرق في عشك وبيتك الملائكي
هراء في هراء
سيتعفن ويعطن
فاهجري عريك المكشوف واضحكي
حيث الاوراق اليابسة تسقط
والرياح الباردة تهب
ترجمة :سالم الياس مدالو

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق