ثقافة النثر والقصيد

لا نأبه إن نشبت بالتفاحة غرابة !

لالة مــــالكة العلـــوي*

التفاحة التي دلفت خلف بصر نيوتن لم تكن هاوية ..
جالت نسبية الهواء فوق نطاق
يجهل معنى السقوط على الحواف ..
كانت تفاحة مخملية جثت فوق نار الحب، ..
ثم استعرت ،
وضاعت بين هشاشة الفرح وحزن الأبدية ..
تفاحة شقراء رامقة ..
تجفل الورد بحمرة ناعمة
وتثرى كأغنية قديمة ..
تعاقر كأس الشوق والهيام ..
حواء كانت رمز التفاحة
وبعدها سار الظل كدرب طويل إلى جنان مجهولة ..
وقصيدة مفتونة بقضمة موسيقية
تأتي من سماء ليست لنا ..
كأنا نرتق وحدة الوجود بالغياب
ونسرد قصص الأولين في الأعالي
ولا نأبه إن نشبت بالتفاحة غرابة
أو حلول أثيم ..
سأعد العمر لأجل استعادتها ..
ضمها إلى الطريق الطويلة
في زخم الفناء ..
نبع الماضي الذي يقصر عن فهم الخطيئة ..!!

* شاعرة وباحثة مغربية

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق