ثقافة المقال

“كتارا”مؤسسة تنوير ثقافية قطرية

يشع نورهات في أرجاء الوطن العربي

أسعد العزوني

“كتارا”هو حي ثقافي في مدينة الدوحة يعود للزمن الجميل الأصيل،وقد تحول إلى مؤسسة تنويرية ثقافية قطرية ،يشع نورها كافة أرجاء الوطني ،ولا تعيقه الحدود أو الخلافات السياسية ،أو حتى الفقر المدقع في بعض المجتمعات،لأن دليل هذا النور المشع هو الإبداع الذي لا تحدده هوية أو يرتبط بجنس أو مذهب أو جتى عقيدة.

ولأنها أصبحت مؤسسة يحكمها دستور ،وباتت لها آليات محددة تسيّر عملها،وأصبح لها أهداف جلية تسعى لتنفيذها وقد انجزت الكثير ،وحققت الهدف ،لأنها تسير وفق مباديء محددة ومقرة في نظامها الداخلي وتركز على الثقافة العربية وليس القطرية فحسب.

صحيح أن هذه المؤسسة قطرية الهوية ومقرها في الدوحة ،ولكن رسالتها موجهة للعالم العربي،كعنصر جاذب ومفيد للمبدعين العرب من خلال مسابقاتها الإبداعية في العديد من المجالات ،وبالتالي فإن فائدتها عمّت كافة بلدان الوطن العربي،وفتحت الأبواب مشرعة أمام المبدعين العرب كي يخوضوا في مضمار مسابقاتها التي لا تضع شروطا على المتسابقين سوى أن يكونوا مبدعين ،ولذلك نرى العديد من المبدعين العرب الذين حصلوا على أكثر من جائزة من “كتارا”.

كما أسلفنا فإن كتارا أتاحت الفرص السنوية المتتالية للمبدعين العرب كي يشاركوا في مسابقاتها ،وأولها جائزة الرواية العربية وجائزة القصة القصيرة وجائزة الشعر وجائزة تلاوة القرآن الكريم،ويأتي ذلك تحفيزا للمبدعين العرب كي يجوّدوا إبداعاتهم ،ويقوا من أوضاعهم الإقتصادية ،لأن جوائز “كتارا” مجزية.

منذ أن تبنت “كتارا”هذا المشروع القومي العربي الذي نفتخر به ونعتز،لمسنا إنتعاشا في مساحات الإبداع العربي ،وليس بطبيعة الحال بسبب الجوائز فقط،بل لأن كتارا حركت الراكد في المجال الثقافي العربي،ولا أغالي إن قلت ان “كتارا” ؤعوضت المبدعين العرب عن أدوار وزارات الثقافة النائمة في البلدان العربية التي لا تولي ادنى إهتمام للثقافة والمثقفين العرب ،ولذلك بات إسم “كتارا ” مقرونا بالإبداع العربي في البلدان العربية.

لقد أغنت “كتارا” الحراك الثقافي العربي،وأحيت المشهد الثقافي العربي من جديد ،بجوائزها القيمة وبجهود القائمين عليها الذين يعملون بجد وإجتهاد لإيصال رسالة قطر الثقافية إلى العالم العربي،التي تقوم على التجميع بدلا من التفريق الذي نذر البعض نفسه لتحقيقه ،وبذلك إستحقت “كتارا” تقدير كافة المبدعين العرب في كافة المجالات الثقافية.

كتارا.jpg

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق