ثقافة النثر والقصيد

وفاة

شعر : عبدالرحيم الماسخ*

هذا هو القبرُ , لا مالٌ ولا ولدُ

ولا فضاءٌ به الأطيارُ تنعقدُ

أعومُ …فالناسُ موجٌ فائضٌ ولهُم

من دمعهم زبَدٌ بالرمل يبتردُ

وظلمة ٌ, ظلمة ٌ أطغى تلاحقها

تقولُ : في فميَ الأيام تفتقدُ

بصرتُ فاها , فكم للغولِ من صُورٍ

مخيفةٍ ظلُّها يصفو ويرتعدُ

وأنزلوني أمامَ القبر منفردا

كأن أهلي بلا أيّامهم وُجِدوا

يُصاحُ فيهم : أدِيرُوا وجهه وأرَوْا

ِرجليه بابي وفي توديعه اقتصِدُوا

رأيتُ في لحظتي هذي أبًا وأخا

وأُمًّا اتَّبُعوا خطوي وما بعدوا

بهم أضاء ظلامُ القبر وابتسمتْ

سماؤه , قالتِ : الزُّرَّاعُ كم حصدوا !

*شاعر من مصر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق