ثقافة المقال

نقد الثقافة بين البخس والإضافة (7)

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

البشرية مزيج طاهر من نفخة علوية وقبضة التراب التي تتلون وتتشكل على طول الأرض وعرضها فهذه التربة الطينية الخصبة وتلك التربة الرملية الصحراوية القاحلة وهذه التربة الجبلية الصلبة وهذه التربة السبخة البنية الداكنة وهذه التربة السهلية الرخوة وهكذا الطينة البشرية شكّلها وخلقها الخالق العظيم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الله تعالى خلق آدم عليه السلام من قبضة قبضها من جميع الأرض جاء بنو آدم عليه السلام على صورة الأرض فمنهم الأبيض والأسود والأحمر وبين ذلك ومنهم السهل والحزن والطيب والخبيث وبين ذلك).
هذا التلون والتشكل الجميل في هذه الألوان التي تثري الأرض وتملأ النفوس تعظيما للخالق العظيم وتجعل من البساط الأرضي لوحة بشرية منوعة منقوشة نقشا فريدا وجميلا.
إن الحياة لا تطيب ولا تجمل ولا تحلو ولا تكتمل ولا تسمو ولا يصل الإنسان إلى السعادة الحقيقية على ظهر هذا الكوكب إلا أن يقبل ويرضى ويتعايش مع جميع هذه الألوان البشرية المختلفة يرها هو!! وهي في حقيقتها متكاملة متناغمة تعبر عن جسد واحد ونفس واحد ووطن واحد وبشر وإنسان واحد.
إن السماء صنعت هذه الأجناس للتعارف وتتآلف وتتعايش فيما بينها وتصنع مدنيتها بنفسها ولنفسها وحضارتها الإنسانية البشرية الطبيعية بل تصنع سعادتها على ظهر الأرض لتلقى بعد ذلك السعادة والسرور والرضا والحبور الأبدي عند لقاء الله تعالى.
لا فضل لعربي على عجمي ولا عجمي على عربي ولا أبيض على أسود ولا أسود على أبيض ولا جنس على جنس ولا لون على لون ولا عرق على عرق ولا طائفة على طائفة ولا قبيلة على قبيلة ولا عائلة على عائلة والمساواة بينهم هي قانون السماء.
لذا الثقافة لا يمكن. أن ننسبها إلى فئة من هؤلاء وإنما هي نتاج طبيعي لمن سار مع القوانين والنواميس التي وضعها الله تعالى في الدنيا فكدح وتعب وبذل وغالب وسهر وبنى وعلم وتعلم وحزم وعاقب وفشل كثيرا وصحح وبرع وصنع وراقب وحاسب وفتح النوافذ والأبواب لجمع المعارف والمهارات والإتجاهات
فنال حظاً وفيرا من ثمن ما دفعه باهضا.
من الثقافة الحقة هذه المدنية التي نشأت عليها حضارة وجميع البشر بعد التأمل شركاء فيها بنسب متفاوتة فلينظر الإنسان البسيط إلى احتياجاته اليومية من مأكل أو مشرب أو مسكن أو مركب كيف ألتقى العالم كله في توفيرها بين يديه؟

الشاعر السعودي الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق