ثقافة النثر والقصيد

ما زالوا يكتبونَ القصَّة

جميلة شحادة

مقابرُ المدينةِ مفتوحةٌ أبوابُها لي
واحدة؛ تحتضنُ ياسمينةً
يَشي عطرُها بنورِ الإيمانْ
وثانية؛ أوْسَعتْ مكانا لملكِ الزمانْ
وأخرى؛ ضمتْ لحضنِها شقائقَ النعمانْ
تُزهرُ في الربيعِ وفي الصيفِ
وتسخرُ منْ خيانةِ الخريفِ لها
بحلولِ نيسانْ.
**
مقابرُ المدينةِ مفتوحةٌ أبوابُها لي
خلْفَ كل بابٍ غيابْ
ومعْ كل غيابٍ أحبابْ
ما زالوا يكتبونَ القصَّة
ويحرِسونَ الحلمَ
في ارضٍ يبابْ
**
مقابرُ المدينةِ مفتوحةٌ أبوابُها لي
تظلُّ تتلو آيات الذكّرِ
معْ كل دعسةٍ في المكانْ
وتطردُ ابليسَ منْ مملكةِ هاديس
فملعون هو عند البشر
ونكرة لآلهة الرومان
فكيف لهاديس المنطقة الوسطى
لعصير الورد
تدع ابليس بلا عذاب
أبد الزمان
**********************

*، كاتبة وشاعرة وقاصة فلسطينية من الناصرة
29.12.2019

2

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق