ثقافة النثر والقصيد

الشجر يُغنّي

فوزي غزلان*

أنا لا أغنّي
الشجرُ يغنّي
والريحُ العمياء
وشَعرُ الصّبايا
والأساور
ثم لامبالاةُ الوقتِ في حقائبِ المغتَصَبين.
أنا نسيتُ الهذَر
نسيتُ كلَّ ما تعلّمتهُ من أغاني أمّي
والحارةِ الضيقةِ الفسيحة
الفسيحةِ كملاعبِ الأثرياء.
أنا لا أعرفُ منّي أحداً

ولا شيئاً.
نسيتُ كم حفرتْ أقدامي في أزقّةِ البلد

كانت ملاعبي.
ما عدتُ أتقنُ الغناء
كما كان فوزي الطفلُ يتقنُها
ما عدتُ أعرفُ أين وكيفَ ألعب
كيفَ وأينَ أذهب
أينَ وكيفَ أجدُني أنا المغيَّب.
لفَّني جنونُ الكون
وتخبّطُ الأغاني.
حفروا الملاعبَ كلّها واغتصبوا الصّور.
الشجرُ وحدَهُ يُغنّي

والريحُ العمياءُ
وشعرُ الصبايا
والأساور…..

16/12/2018

* شاعر من سورية مقيم في فرنسا.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق