ثقافة السرد

أقاصيص

حسن لختام*

ثار
انزوى بأحد اركان غرفته، والدم الغزير ينزف من جرح غائر في ظهره. اقترب منه ابنه، ثم سأله:

أبتاه، من صاحب الفعلة هاته؟

أجاب بنبرة صارمة، والأنفة تملأ محياه.

بني، أنه ثار قديم وعتيق، وضربة قاضية من يد عدو وصديق.

قلق

عدت الى بيتي في الهزيع الاخير من الليل، بجلاله ووقاره رمقته ينتظرني على السرير.

علي

كان العم علي ممدداً على فراشه، ورأسه ويداه ملفوفة بضمادات. اقترب منه حفيده قائلا:

جدي لمادا تخفي يديك عني؟ .قبّله في جبينه، ثم أشار الى فرشاة موضوعة على طاولة بالقرب منه قائلا:

بني ، قد أرعبتهم تلك الخفيفة ..خافوا أن تهز عرش النظام برمته.

* قاص من المغرب/ مراكش.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق