ثقافة المقال

المرأة و معادلات الوجود

جوهرة ملاك

في مدينتي يحظر على المرأة أن تنجح
في عالمي يخاف من تميز المرأة و تألقها
و لكن من عمق الرفض و الاضطهاد تنبثق للوجود زهرة تسقي تربة المرأة بماء الاهتمام و التمني زهرة اسمها الرجل المؤمن بقدرات المرأة و حقها في تحقيق حلمها و السير به الى علياء الابداع.
كل امرأة تبوأت مكانة في هذا المجتمع الذكوري على حد زعمهم، فعلت ذلك بتحدي لكل الصعاب التي واجههتها، بحب لبلوغ قمة العطاء والسير ناح مكان بعيدا عن اهتمامات المرأة التقليدية.
وبعيدا عن علامات مستحضرات التجميل و قصات الشعر الدارجة و كل ما يستهوي المرأة الكلاسيكية .
إن الالتفاف حول المرأة المتميزة والمرأة القوية بذاتها يسهل عليها الخروج من سراديب الحياة و رؤية الأمور بمنظار أوضح و الأكثر من ذلك الوصول إلى حقيقة مفادها أن الرجل الذي يدعم المرأة و يعمل على تشجيعها إنما يسعى لإكمال معادلة المجتمع الراقي هو تشارك الجنسين و الارتكاز على بعضهما للوصول بسفينة الحياة إلى بر الأمان.
إن المرأة القوية هي التي تحرص على الاهتمام بأنوثتها دون التفريط بأحلامها و طموحاتها فليست كل من تكحلت سوادا بعيدة عن الرقي و الشموخ.
فتحية لكل امرأة تحارب نظرة المجتمع لها و تحية لكل من تعمل على توقيع اسمها بناصية الحياة، بالمقابل تحية لكل رجل صفق بكل حب لنجاح المرأة و لم يقلص من دورها و لم يحصره في الاهتمام بالمنزل و الزوج و الأبناء، بل نادى بضرورة فتح المجال للمرأة من أجل تحقيق ذاتها و الرقي بأحلامها و طموحاتها.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق