ثقافة النثر والقصيد

ألأنني يمني؟!

أحمد مجيب هاشم

كيف السبيل إلى الحياة
بغير أحجية القتال؟!

أم قد توارى الحب عنا
خلف أقنعة الظَلال؟!

لا حلم يحلو لنا سوى
نحيا حياةً من لظى
تغشاها قهقهة الزمان
وسخريات الإمتثال

ألأنني يمني..؟!
كان الحرب مشروطاً بشهادة الميلاد

وتمزقت أسطورة الحلم الجميل
إلى المحال

من يوم مولدنا ونحن نغني
غمغمة الوداع….

ودوائر الموت الوشيك تحيط بنا
وتمضي في اتساع….
دون انقطاع…

هل بعد هذا الموطن الوسنان
ثمة ما يقال؟!

ياصاح إن الأرض قد وقفت بنا
في هاوايات الليل ..

ونتوه في أحشائه… ..كمومياءاتٍ
لا نجد فيه سوى
شهقات الويل
وأعواداً كبريتيةً محروقة..
وكفناً..
وتابوتا خشبياً..

هل بعد هذا الموطن الوسنان ثمة ما يقال ؟!

ياصاح قل لي
ما السبيل إلى السلام؟!
من دون وسوسة الرغامْ

ومخالفاً لإشارة الأموات
هرباً من دهاليزَ الظلامْ

فإلى متى ستظل أعيننا
ترشّفُها الدموع؟!

وإلى متى سنظلّ نعثث بالندم
بمعازف الماضي على حلم الرجوع؟!

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق