ثقافة النثر والقصيد

مزاج

فؤاد ناجيمي

قولي للمزاجي،
أنا لست هنا
قطة تداعب فروتها
أَنَّى شاءت يدك
ولا لوقتك على نهدي
حين ترتجف فيك الحياة

***

قولي للمزاجي،
أنا لست هنا
كي تستعين بليلي
على ليلك كلما باغتك،
أو أبقى لظلك
كأنثى تؤنس الأنوثة
في لمسها للحلمات

***

قولي للمزاجي،
كما يحلو للصمت،
صمتكِ،
والقي بحزن
يدنو إذ ينأى
وبعبث وقته النايات

***

قولي للمزاجي،
لك أنتَ
ولي أنا
وليتعب الحب بعدنا
إن كنت السيد فيه،
فما أنا بقصيدة
ولا أنت بشاعر
يروض التاريخ بالكلمات

***

صوري هي صوري
تجس بُعد العابرين
وصوتي هو صوتي
يذكر الحزين،
وأنا هنا كي أخفف
ثقل البعيد عني
لا لكي أطارده ذكريات

***

ولست أنا
متى أنتَ هنا
أو متى تحن إلى الحنين
أنا امرأة
لمن لا يهوى سواها
أنا امرأة
لمن يحتوي رؤاها
وكباقي النساء
لها ما ترقب في مراياها
حبيبا، حضنا، وقبلات

***

وقل للمزاجية
كم أنتِ تافهة
حين تتقمصين الغزلان

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق