ثقافة المقال

العقل .. والربط بين الأحداث

سلس نجيب ياسين

العقل نعمة الله عز وجل على الإنسان. وعلة الوجود تدل على ما سبق الموجود إذا كان للفلسفة وجود . واحترام و تقديس كرامة الموجود يدق المنطق المطلق المحدود .وشساعة الموجود ( العقل) تدل على قدرته سبحانه الذي اوجد كل موجود. واضطراب
و اختلاف الموجود مسبوق العلم من قبل الله خالق الوجود . وتقديس و كرامة الموجود حددت بالشرع الواسع الشاسع اللامحدود الذي حدد المحدود .
أما عن آليات استخدام العقل فلعل التنبه والتمييز والذكاء و حسن استخدامه من شانه ان يتيح للانسان فرصة الادراك بشكل سريع وواضح . وبالتالي فان العلم و المنهج يعلمان الإنسان حسن استخدام ذكائه. ولذا يكون لزاما على مستخدم العقل ان يحاول دائما ان يكون أولا حياديا و ثانيا انانيا كيف ذلك ؟ الحيادية تجعلك تبتعد عن العاطفة مؤقتا لتتيح لنفسك العودة الى الخلف و استقراء الظاهرة او المشكل و طرح الأسئلة المناسبة وو ضع الفرضيات اللازمة من اسوئها الى افظلها تم الاتجاه للحل . أنانيا بعدها سيتيح لك فرصة
التزام ربط الأحداث ببعضها و اتخاذ المنطق سبيلا لذلك وتحليل الأمور بدقة ونظرة واسعة لاصطياد بعض الحقائق التي ستختصر في حقيقة إما كاملة أو شبه كاملة .
والأنانية هنا هي الرغبة للوصول لأقصى النتائج الحقيقية دون تسرع أو كلل أو ملل
و تقبلها كما كانت ومنها يمكن أن تأخذ نظرة ولو صغيرة عن ما يمكن ان يكون .
فالحمد لله على نعمة العقل و الحمد لله على كل موجود .فقد نزلت أول سورة على نبينا المصطفى الصادق الأمين تدعو لاتخاذ العلم و البحث و التقصي و استخدام العقل
لتمكينه من الوصول للحقائق و الحقيقة توصل إلى الإيمان وهذا جزء صغير و مترابط
من حقيقة متكاملة نزلت على كل الوجود

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق