ثقافة النثر والقصيد

رسائل لحزن جميل

فؤاد ناجيمي

للهوى خلسة
القلوب المطلة
على حزنها
ولهواي رسائل
تطل من عزلتي
على القصيدة
وللقصيدة الليل عنواني
من عينيها إلى أحزاني

****

ولعاشق يؤتت الانتظار
قالت الذكرى
لا تخف على فراشة
من قسوة الريح،
ولا على وردة
إن مر الجنود من هنا
كالعبيد
فحبيبتك حرة
حين تحبها
حرة كالمدى
في تردد الأغاني

****

قال
إني أخاف الصباح
في مرايا غيابها
أخاف المساء
عند أعتاب قهوتي
وأنا هاهنا وحيد
وهي البعيدة هناك
أخاف نطقها
غير اسمي
أخاف صداه بعد نسياني

****

أما آن لي
أن أستريح،
لأجلها
أحرس الليل
وحين يغتالني القمر
أموت ببطء
كي لا تراني
هكذا أحبها وكفاني

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق