ثقافة النثر والقصيد

(قلادة الاسم المذهب)

بقلم: بيمن خليل

قلادةُ ملعقةُ ونغم ونورا
واسمُها ماريانَ وخيالهُا صورةْ
بحثتُ عنها في كتابِ الأسماءِ
ما وجدت لها قصصا
ولا وجدت لها قصائد منثورة
اسمها مكتوب نثرًا
جمعته في قلادةٍ محفورة
تلألأ اسمها وقال 《عصفورة》
(2)
يا حمامةَ طيري فوقها وثوري
هل لجمالها مَثولا؟
يا حمامةَ طيري فوقها وناجيها
هل لجفنها أعراق
أم لحريتها مذاهبٍ
ولاسمها عقيدةٍ
ولضحكتها أسرارٍ 《محفورة》
(3)
كانتَ كالكنيسةِ وكانت ترتيلة
في قلب قديسٍ
وفي عين إبليسٍ فتاةً《مسرورة》
وقف الشعب وثار
كيف القلادة الذهبية 《مكسورة》؟
_______________
ليست مكسورة بل مطوية
على غلاف الأبدية
ولو على الأغنية
فلتتغنى بها “العصفورة”
(4)
قلادةً ذهبية وجدتها ملقية
على وردةٍ شقية
احتفت بها حول عنقها
وهمت ضاحكة
قد وجدت 《النورا!》
فناجاها الله يا وردتي
أنتِ ابنتي
وعلى الابنة الطاعة المحتومة
فلترجع القلادة للجمال
فجمالك أبهى من أن يكون 《صورة》!
ليس للجمال صورة
بل قصائد منثورة
ولو على الصورة
فلترسمها الجنيات المسحورة
(5)
فهلمي معي يا قلادتي
فالقمر سيرتديها
على رقبته
وينام في حضن السماء
على أضواء النجمة
وداخله قلادات محظورة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق