ثقافة المقال

جزيرة الأرواح المنطفئة

ابانوب عدلي

لطالما دومًا تسألت عن اكثر الأشياء التي تؤذي الإنسان وتتلاعب بوجدانه وتتسلط على قلبه و كيانة.الأشياء التي قد يكون من شأنها أن تغير مصيره و تجعل منه شخصًا آخر لم يكن يتوقع ان يصبح عليه يومًا ما .ولم اجد اسوأ من ان يصل الإنسان إلى ان تنطفئ روحه وهو مازال على قيد الحياة!
وانطفاء الروح هو بمثابة ان تصاب بسرطان دائم اما ينتصر هو او تموت انت!
ولكن الورم الخبيث الأن في أعماق روحك والارواح كما تعلم لا تموت ولا حتى بموتك فتتمنى ان ينتصر المرض المصابة به روحك ولكن هذا لن يحدث! تتمنى ان تُهزم وتموت ولكن الأرواح لا تموت. هذا التشبيه ليس مجازاً اطلاقًا هذا ما يحدث فعليًا حينما تصل إلى ان تنطفئ روحك، ستجد نفسك في جوف الهاوية على متن جزيرة نعم هى جزيرة الأرواح المنطفئة!
فكل الأرواح التي تُستهلك وتنطفئ ينتهي بها المطاف هنا تتلاقى جميعها مكسورة الخاطر يتملكها الخذلان وتحاوطها الالام والاوجاع والذكريات السيئة كل الذين خذلوا من قبل اصدقائهم وكل الذين استهلكوا واستغلوا من قبل احبائهم ستجدهم هنا . الذين أتت هزائمهم من قبل اقرب الأشخاص الى قلوبهم احبوا بلا أسبابٍ بلا املٍ احبوا بفطرتهم الطفولية البريئة أعطوا دون انتظار أي مقابل هكذا خلقوا بقلبٍ طيبٍ ناصع البياض فكانوا مطمع للعالم الذي لا يرحم.
والحياة يا صديقي يحكمها قواعد وقوانين ومعادلات ايضًا والمعادلة التي يجيب عليك ان تعرفها اولاً حينما تحب كثيراً وتعطى كثيراً حينما يخيب ظنك تتآلم كثيرا ايضًا بالمقابل .وبالتركمات الكثيرة جدا سيتلاشى النور بداخلك الى ان تنطفئ تمامًا ويصبح الظلام هو كل ما تراه ستحاول مراراً وتكراراً انت تنير ظلمتك مرة أخرى ستفعل المستحيل ستعطي الاخرين فرصة ثانية ستثق مرة أخرى باحبائك الذين خدعوك لن تستسلم للوحدة والظلام الذي وضع بداخلك ولكن يا صديقي ثق لن تجدي محاولاتك البائسة لن تحصد غير الفشل ستهزم مجدداً ليس من الذكاء اطلاقا ان نقدم لنفس المشكلة نفس الحلول ونتوقع نتائج مختلفة “الأسلوب المكرر لن ينتج عنه إلا نتائج مكررة ” هذا ما قاله البرت اينشتاين والحقيقة التي لن يخبرك بها احد انك ستحب ولن تُحب ستصون ولن تُصان ستنير للآخرين عتمتهم ويطفئون بالمقابل النور بداخلك بل وفي بعض الأحيان سيزرعون بداخلك الظلام ستقف بجانب الجميع في محنتهم وتخفف عنهم وحينما تسقط لن يكترث لك احد ستجد نفسك وحيدًا وأخيرا حينما تستسلم سيتملكك شعور كما لو انك على استعداد لمحاربة العالم اجمع ولكن سينتهي بك المطاف بان تحارب هذا الشعور وليس العالم . ف دعنا نقتصر الطريق. الحياة ليست عادلة كلانا يعلم هذا وليس بالضروري حينما تكون طيب القلب يعطيك العالم حسب قلبك، الله وحده هو من يعطيك حسب قلبك اما العالم فليس كذلك! العالم لا يرحم الضعفاء وطيبون القلب دائما ما ينتهى بهم المطاف هنا على الجزيرة. الأسود لا تأكل إلا الغزلان الضعيفة اما القوية ف تستطيع ان تفر منها بعيدًا هكذا انت في بعض الأحيان يجب عليك انت تظهر للعالم مدى قوة وصلابة اسنانك قبل فوات الأوان وطالما انت مازلت على الشاطئ ولم تنضم الينا على متن الجزيرة ف هناك فرصة ولكن ان كنت احد سكانها فدعني أكون صادق معك ليس هنالك مفر من جزيرة الأرواح المنطفئة وحينما تنطفئ روحك لن تنير مرة أخرى ولكن لا تحزن هكذا ف مازال هناك مخرج سري ومازال هناك فتيلة مدخنة بداخلك لم تنطفئ بعد ومن الممكن ان تنير مرة اخرى ولكن عليك أولا انت تتقبل روحك المنطفئة كما هي لا تنفر منها تقبل ما قد أصبحت عليه ظلمتك، الجزيرة، جميع الأرواح المنطفئة من حولك تقبلهم احتوي العتمة التي بداخلك. قبولك بالاشياء ليس بالضروري انك توافق عليها ومع الإيمان وتقربك من الله ستنير مرة أخرى فهو قادر على كل شيء قد تصل إليك هذه الرسالة في زجاجة مغلقة على الشاطيء وهذا يعني انني مازلت عالق ودعني اطلب منك مساعدة واوصيك ياصديقي رجائاً لا تكون من مُطفئين الروح

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق