ثقافة النثر والقصيد

الدنيا من غير ليه

آمال خاطر

يا
عبد الوهاب
كارهةٌ أنا
صوتي
بأغنيتكَ اليتيمة
من غير ليه…..!!
أوتارها دمعٌ….. لحنها وجعٌ
تحيّرني
ألا يحق
لي اختيّار
زمن القدر…..بقدر زمني
أم
هكذا شاء القدر
أنّ أعجن ذهول ليه..
بعلامة تعجبٍ…!!
لأراني
لا وجه
لا غد
لا صوت
يسعفني
من بين الأقدار
فقط تضنيّني
الرؤى
في مهب اليقين
بخطى الأوجاعِ
على صوت أقدام
رحيل المحبين
لأجدني
بلا سقفٍ يظِّلني
فآتيّني
بروح فرحٍ
تسكنني
في عالم آخر
بزمنٍ آخر
به يقين
الوصفِ والواصفِ
لا دمع.. لا حزن
لأقايضه
بحبٍ يراني
فرحٌ يكتبني
بدون سكة عذاب
وأعدو
بأقدام من الأمل
فيا سيدي
ليست
كل النهايات
بداية مشتهاة
بدنيا تصفع اللحظات
من أعمارنا
فلا حبٌ ولا دنيّا
تبقى
للحبيب والأحلام
على أرض
الغار والنسيّان

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “الدنيا من غير ليه”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق