ثقافة النثر والقصيد

قصيدة ” دمشق قومي “

شهاب الدين شريطي *

دمشق يا جرحي الآخر

يا وجع الذاكرة

يا وطنا بعثرته الأيدي الغادرة

يا أمي التي ظلت علينا ساهرة

لا تعبئي لهم

و كوني أنت الساخرة..

بأرضك الحبلى بكل الخير كانوا يحلمون

و لا زالوا

أحلامهم لا تشبهنا

و أفكارهم لا تشبهنا

كوني عصية كما كنت

و لا تخشي سحابة صيف عابرة

يا وجعي

صوتي لا يترك جهدا كي يناديك

تعالي دمشق

تعالي و إستريحي بين يدي..

فأنا إن لم أسكن وطني

سكن هو في..

دمشق لا جدوى اليوم منهم و لا خير

لا تسأليهم مددا

لا تسأليهم أن يسرجوا الخيل..

دعيهم يغطوا في النومة الكبرى

و ليصدقوا الكذبة الكبرى

فهم لا يفعلون

و منذ متى يفعل النكرة ؟

دمشق قومي ..

قومي دمشق

بحق من غاب عنا و من رحل..

بحق من أحبوك فماتوا

بحق كل من عشقوا..

بحق سنابل القمح

و شجر الزيتون..

بحق مزارع الرمان

بحق أزهار الليمون

بحق جميع من ذهبوا و ما ذهبوا

دمشق كوني حتى تكوني..

*شاعر من تونس

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق