ثقافة المقال

عقل المرأة وقلب الرجل (4)

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض.

نحن في القرن الخامس عشر الهجري والحادي والعشرين الميلادي ومع ما يشهده العالم في التقدمات المذهلة والكبيرة والتي تصل بالإنسان الحقيقي العاقل إلى كامل الذهول والإستغراب وهو يخوض في معارك شتى مع التقنية وقنوات التواصل الاجتماعي تارات ومع التحديات اليومية تارات أخرى.
فإن الصور النمطية التي رسمها الأجداد بادية ظاهرة فيما وراء هذه التقنيات والتكنولوجيا.
المجتمعات الإنسانية بالرغم من أنها قطعت أشواطا كبيرة في نشر العدل والحرية والمساواة ووتحقيق الحقوق وحفظ الكرامة إلا أن التصورات القديمة تأبى إلا أن تطل برأسها بين الفينة والأخرى ولا أصدق من صور أعطاء الجنس الإنساني مرتبة أعلى من مقاماته أو أدنى.
محاكات الإنسان للإنسان شيء مألوف طبعي وقد ينأى الإنسان بنفسه أن يقلد في السقوط والمجون والإنحرافات القاتلة والنزول في دركات الرذائل وقد يحاكي ويقلد لكنه ما أسرع ما يعود ويعرف مكانته ومنزلته ودوره في هذه المنظومة الحياتية.
إحلال المرأة مكان الرجل فيما. لا يقدر إلا هو والعكس صحيح عودة الى مربع الجهل الأول وما كأن الأمة والبشرية جميعاً تعلمت أو دفعت شيئاً مغاليها للحصول على العلم والمعرفة.
والعالم اليوم بدأ يصحح بعض الصور والممارسات الخاطئة أو المقدمات الخاطئة والتي حصل من خلالها على نتائج مؤلمة مبكية ومع كل ذلك نرى ونسمع من يطرح صحة النتائج ويكاد يكون مستعدا للدخول في معارك ومعارك شتى لإبقاء الصور النمطية الخاطئة موجودة مشاهدة منظورة للعيان.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق