ثقافة النثر والقصيد

من أين لك هذا

بقلم : بيدي عياد*

من أين لك هذا؟

جملة ارددها بميعاد

حين يصير اللبن أسود

والحب أسود

والمستقبل المجهول أسود

————

من أين لك هذا؟

وأنت كنت تمتهن البخل

تمتهن قتل العباد

وجمع الرماد

ودهن السواد بالسواد

————

من أين لك هذا؟

بل من أين لك هذا العناد

لتقتل الجماد

وتشنق الحصاد

وتروي أرضا سئمت طعم الأحفاد

————

لا أنت لست بعاد

أنت أبشع من أن يعاد

ومع هذا تستغرب هزيمتي

فهزيمتي بلون السواد

ولكن سوادي غسل الفساد

————

من أين لك هذا؟

وقد ألفناك مفلسا

مبهما

مرغما…..

————

في ماضينا الأول

أتى غاز مجنون

كبلنا بنيران الغزو

واغتال فينا العروبة والدِين

وجاء أمير مصون

خلصنا من أغلالنا

قالوا عنه أمير البدو

ولكنه أمير رد العقوبة والدَين

————

ولكن بقينا في أغلالنا نختال

ونعمل ونأمل

أن يأتينا أمير

وبقينا نُحَاوِر

ونُطَوِل

ونُسَاوم

ونُمَاطِل

إلى أن أتتنا أميرة

هي بثوبها جديرة

أعتقتنا وإعتنقناها

ولكن…………..

من أين لك هذا؟

أم أنك وطن أبى الغروب

وظل يُحَاوِرالسواد للهروب

أم أني قرأت التاريخ مقلوب

فعذرا أني قرأت تاريخا

يدرس منذ الدهور

وإتضح انه تاريخ مسلوب

*شاعر جزائري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق