ثقافة النثر والقصيد

قصائد أومبرتو أك أبال

شعر: أومبرتو أك أبال
ترجمة وتقديم : محمد العربي هروشي

ولد الشاعر عام 1952 بمقاطعة موموستنتانغو /نيكاراغوا ينحدر من سلالة الهنةد الحمر /مايا ،حاز على عدة جوائز أدبية منها،Quetzal de oro و Emeritissimum ،اللافت أنه رفض إحدى أرقى الجوائز الأدبية ، الجائزة الوطنية الغواتيمالية متموقفا من اسم صاحبها وهو كاتب كان له موقف سلبي من الشعوب الهندية الأصيلة .
يتكئ شعره من حيث المضمون على المثاقفة والعمق الإنساني المشترك ،أما من حيث الأسلوب فهو يجمع بين البساطة والعمق متوسلا بالتكثيف والمفارق والمدهش والاقتضاب في العبارة الشعرية قريب من الهايكو على نحو ما يبدو لي ،وكما سيلاحظ القارئ من خلال هذه النماذج .
من أعماله نذكر :
LLuvia de luna en la cipresalada
Las palabras Crecen
Grito a lasombra
De este lado del puente
يبقى الإشارة إلى أن بيت الشعر في المغرب خصه بترجمة كلمته التي ستوجه بمناسبة اليوم العالمي للشعر من ترجمة الصديق المترجم المغربي خالد الربسوني .

دمعتان

حين ولدت وضعوا دمعتين
في عيني
كي أستطيع رؤية
حجم ألم ناسي .
…………………………………
النار

جالسة القرفصاء
تخمد حزن الحطب
وهي تغني له
أغنيتها الملتهبة
فيما الحطب
ينصت إليها
محترقا
حد نسيان
كونه كان شجرة.
……………………………………………
ظل
ظل :
ليلة قصيرة
عند قدم أي شجرة .
……………………………………………
شعر
الشعر نار،
تحرق بداخل الفرد
وبداخل الآخر
وإلا ،سيكون أي شيء آخر
عدا أن يكون شعرا.
……………………………………
حجر
ليس لأن الحجر أخرس
فقط ،إنه يلزم الصمت .
…………………………………..
فقط من
فقط من لم ينتظر
يحدثك
عن الصبر.
……………………………………
واحدة
فراشة
بعد أن فكرت مليا
قررت التعرف على الفن
قامت بالسفر
الأجمل في في حياتها،
من مرعى إلى مرعى

أنطولوجيا
الشعر العالمي .
…………………………………….
الذوق
تعلم ذوق الحياة
كمثل أي هندي فقير
أما الأذواق الأخرى
فتأتيني موفورة.
……………………………………
أتكلم
كي أخبئ
الفم
عن الصمت.
……………………………………
أمشي إلى الخلف

من حين لآخر
أمشي إلى الخلف :
إنها طريقتي في التذكر.
إن ذهبت صوب الأمام
قد تحسب
كمثل النسيان .

……………………………………
Poèmas de Alma
شاعر ،مترجم وباحث /المغرب

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق