ثقافة السرد

فتاة من طين

حكاية إفريقية

بقلم عبدالناجي آبت الحاج

في يوم من الأيام أخذت امرأة طينا و صنعت منه فتاة جميلة. جعلتها ترتدي لباسا رفيعا ؛ ولكن بعد ذلك حذرتها قائلة:
– بنيتي … لقد صنعتك من طين ؛ لذلك إذا لاحظت بداية سقوط المطر فعليك أن تعودي بسرعة إلى منزلنا في البلدة أو أن تحتمي.
وعدت الفتاة أمها بأنها ستطيعها فيما نصحتها به.
و ذات يوم جاءتها فتيات و قلن لها:
– أيتها الرفيقة، تعالي لتلعبي معنا.
و هكذا انطلقت مع الصبايا ، ذهبن معا حتى حان الوقت الفصل و ذلك عند وصولهن إلى البحيرة ، خلعن ملابسهن وبدأن في الاستحمام.
– تعالي لتستحمي معنا! صحن بها.
لكن الفتاة الحزينة رفضت ذلك وعندما سُئلت عن سبب عدم دخولها المياه، بقيت صامتة.
في اليوم الموالي ذهب جميع الفتيات إلى البحيرة ، ذهبت الفتاة الطينية معهن ومرة أخرى تهيأن للاستحمام.
– تعالي نلعب داخل البحيرة! نادينها.
هذه المرة لبت نداءهن و دخلت الفتاة الطينية إلى الماء. ولكن في تلك اللحظة بالتحديد بدأت تذوب.
مرعوبة ، أخذت في الصراخ:
– آه، يا أماه ، تعالي! خذيني!
لكن الأم رفضت قائلة لها :
– لقد حذرتك منذ فترة طويلة أنه لا يجب عليك دخول الماء وأنت عصيتني!
واختفت الفتاة الطينية المسكينة.

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق