ثقافة المقال

تقنيات للتخلص من ضجر البيت والترويح النفسي

سلس نجيب ياسين

من الطبيعي ان يضجر الانسان من البقاء في مكان ما سواء اكان المنزل او العمل فهو خلق حرا ليعبد الله وحده و يسرح في الكون حاملا رسالته و لكن للضرورة احكام وللضروف موانع .
ان الجلوس في البيت لفترة زمنية بعد ان كان للانسان روتين غير هذا حيث انه كان يتنقل ويسافر ويقضي حاجياته بين مواضع عدة ويتجول ليجد نفسه امام حتمية البقاء في البيت لسبب او لاخر حيت ان هذا التغيير في حذ ذاته سيحدث بعضا من القلق لانه خرج من الدائرة التي تريحه واعتادها ولكن لكل نقطة نراها سلبية بها عدة نقاط ايجابية ففي المنزل ليس الاكل والنوم فقط بل والحمد لله توجد وسائل كثيرة للترفيه ولزم لفت انتباه العقل الباطن للايجابيات المتاحة فممارسة الرياضة شيئ ممكن في المنزل حتى لو كنت لا تملك الات رياضية خاصة فبامكانك مشاهدة بعض المختصين على اليوتوب و ممارسة برنامجهم ليس هذا فقط وان كنت من هواة تعلم اللغات فبامكانك الدخول لبرنامج لعتك التي تريد وقس على ذلك من يحب تعلم الرسم و الكتابة بالخط العربي مثلا و الكثيير الكثير مما نعرف او نكتشف وجودك بالبيت محطة واسعة اخرى لاكتشاف ذاتك و التعرف اكثر عليها فتعرف نفسك اكثر من خلال ملاحظتك لكيفية مرور يومك ومن هنا تسجل السلبيات والتي يبامكانك تعديلها بداية من هذه الفترة وبامكانك ايظا الجلوس لفترات مع افراد العائلة لتستكشفهم من جديد علها لحظات جميلة قد لا تتاح بعد انتهاء فترة جلوسك في البيت قراءة القران وتحديد جزء ولو صغير كهدف لحفظه في هذه الفترة سيكون امرا رائع ولربما محاولة كتابة كتاب .البيت ليس مضجرا جدا ان حاولنا تغيير اسلوبنا فكم من الوقت لم تستكشف جمال المنظر من على الشرفة كم مر على اخر ترتيب لوثائقك وحاجياتك كم مر من الوقت لم تتصل باحبائك عبر الهاتف او النت واخر ما تستطيع فعله بعد جلسة امام التلفاز او الحاسوب استلقاء على السرير تستغفر الله الا ان تنام فلا تقلق ستكون هناك بدايات اجمل طالما انك تستغل و قتك الفارغ في امور انفع. الحياة بسيطة فلا تضجر
  

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق