ثقافة السرد

الـصــقـــر

بقلم: جمال فايز*
1
في الصباح ، فوجئ الجميع بالصقر أمامهم ، بلا ريش ، ولم يعرف أحد ، من وكيف ومتى تم نتف ريشه ؟. كان يقال .. في صباه ، إن حلق في السماء ، استطعت النظر إلى الشمس ظهرا ، دون أن تضطر ، إلى أن تضع راحة يدك على عينك ، ولا أن تغمض نصف جفنك ، وإن فرد جناحيه ، امتد ظلهما من المحيط إلى الخليج .
2
مضت سنوات عديدة ، لكن ، لم يظهر للصقر ريش جديد.

3
بعد مئات السنين ، وهنت صحته ، هزل جسده ، فقد مضت الأعـوام وهو واقـف لا يبرح مكانه ، ولا يأكل شيئاً .. جميع الطيور المهاجرة ، التي تعيش اليوم معه ، تأكل مما تلتقطه من أرضه ، الصقر لا يلتقط ما على الأرض ، الصقر ينقض على فريسته ، ويأكل من جهد عرقه ، ولكن .. كيف ولم ينبت له ريش من جديد ؟.

 

 

*قلص من قطر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق