ثقافة النثر والقصيد

(تحيةٌ معطرةٌ للمجلة الثقافية الجزائرية.)

 بمناسبة مرور قرابة عقد من الزمان على إطلاعي على المجلة الثقافية الجزائرية

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

في زمان الفضاء والفوضوية
شع نورٌ من البلاد القصية
يبعث الروح في البقاع ويروي
كل أرض حتى. الضواحي العلية
ويبث الجمال في كل نفس
يلتقي الحب في النفوس الزكية
ويصوغ الزمان عطراً وفلاً
وجمالاً. !! على الرياض. الندية
******
كم تحدى العقولَ وجهُ الدياجي
ورأى في الظلام عينَ القضية؟
كم تمادى. على البحار رجالٌ
وهذوا. بالغباء والعنجهية؟
ورأى البرُ كل فخ كبير
في أُتون الصحراء والبرية!
والسماء السماء. عين رقيب
تبعث الخير نحو هذي العشية
******
منبرُ الفن ما له من . ملاذ
غير ترنيمة القلوب الشجية
وحّدَ الهمُ كل صوت طروب
يتوارى خلف الحدود القصية
ويضم الأقلام يحنو عليها
يرسم الحب في الشفاه الرضية
ملتقى الأرض في الفنون ومهوى!
كل طير حتى الطيور الغنية
*******
قال خلٌ : أما الفضاءات جذلى
والنديم. الكريم يلقى الرعية
هذه. من منابر. الفن. دنيا
وعليها من النبوغ. . الحمّية
فعلام الشخوص سراً وجهراً
نحو هذي. المجلة العربية
قلت : إني متيمٌ بهواها
ولها . في الفؤاد . أزكى . . تحية!!
******
الشاعر السعودي الدكتور سالم بن رزيق بن عوض
جدة
غرة رمضان ٢٠٢٠

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق