إصدارات

مشروعية السرد في بيان بيدبا

في جديده ” مشروعية السرد في بيان بيدبا ” الصادر عن الدار العربية للعلوم ناشرون يقدم الدكتور يوسف إسماعيل مقاربة تحليلية حول نص كليلة ودمنة بوصفه كتابا كليّ الدلالة ؛ إذ تتداخل العلاقة ـ كما يرى المؤلف ـ بين العناصر لتولد لنا مقاربة لأشكال انفتاح النص على العالم الخارجي ، ويأخذ صورته الشمولية من بعده الإنساني في مقاربته العلاقة بين الظلم والعدل أو بين العقل والجهل أو بين الحاكم والمحكوم أو بين القوة والضعف وإلى ما هنالك من تنويعات وإبدالات على هذا المستوى يمكن اختصارها بتجلٍ حلميّ بين ما هو خرافي ـ بمعنى استحالة تحقيقه ـ وما هو ممكن .
وبناء على ما تقدم يعتبر مؤلف الكتاب أن قراءته لنص كليلة ودمنة ” لا تبتغي فرض رؤيتها للنص على القارئ وإنما تطمح إلى إثارة الحوار؛ ذلك الفعل الخلاق الذي بنى عليه ابن المقفع نصه رغبة في الوصول إلى علاقة حضارية بين قطبي الصراع في الحياة ، صراع معلق في الفراغ دون فضاء ودون زمان ليبقى سر ديمومة الحياة وإنتاج البديل المنفي داخليا بفعل إنتاج بديل مختلف . وإذا كان ابن المقفع قد أنهى قراءته لمتن القصة في زمنه الكتابي فإنه فتح قراءته على اللامتناهي في الفهم والتأويل دون وضع نقطة تنهي تسويد البياض , وعلى هذا انقسمت المقاربة إلى بابين :

في الباب الأول قرأ المؤلف النص كوحدة بنائثية تتجلى درسيا بثلاثة فصول متلازمة هي 1 ـ الحكاية الإطار عبر وحداتها الوظيفية والبنائية 2 ـ الحكاية المضمنة من خلال حدودها وقواعد ضبطها وتفرعها الحكائي وأنماطها التخييلية 3 ـ مظاهر حضور الراوي والمروي له باعتبار صيغ التعدد والتوحد والعلاقة فيما بين مكوّن أي رسالة ثلاثية التركيب ” المرسل ـ الرسالة ـ المرسل إليه “

أما في الباب الثاني فقرأ المؤلف النص كوحدة دلالية تُنتِج من النص وحدة بنائية وتفرض على النص وحدته البنائية في الوقت نفسه ولكن من خلال البحث عن علائق النص باعتباره قصة حصلت في زمن ما ثم تم تلقيها عبر القراءة والكتابة أي عبر زمنين : الأول مرهون بفعل الكتابة ومحدد تاريخيا . والثاني مرهون بزمن التلقي وغير محدد ومتجدد ومتوالد عبر الزمن والقرّاء وبذلك يَخلص المؤلف إلى مفارقة زمنية تنتج الدلالةَ على المستوى العميق وتتضافر مع التجلي الكتابي للنص فتقرز الدلالة المنتجة نفسها ولكن على المستوى الأفقي . وقد تجلى تفصيل ذلك في الكتاب تحت اسم ترهين النص في مبحثين : الأول زمن القصة وزمن الكتابة والثاني : زمن القراءة

مشروعية السرد في بيان بيدبا
د . يوسف إسماعيل
حجم 21/14
عدد الصفحات 215
تاريخ النشر 7/10/2013
الدار العربية للعلوم ـ ناشرون

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق