ثقافة النثر والقصيد

قصائدُ صَمْتٍ

شعر: لوي بيرتولو ترجمة: عاطف محمد عبد المجيد

 

(1) أين تذهب الدموع ؟

الدموع التي نضُبتْ

وامتصّتها الروح

هي ينابيعُ

لأشرارٍ قُدامى.

***

لحظةَ أنْ يخترقَ الألمُ

اللحمَ

تنسى الدموعُ

حكاياتها.

***

القلوبُ المغْشيُّ عليها

زهورٌ ذابلة

ترفضُ

الرحلةَ الأخيرة.

***

كأسُ النبيذ الذي

ينذهل فيه الشقاء

هو ضوء الظلام.

***

يتشتت الحب

حين تُلقي اللامبالاة

برمل الضجر

للرياح.

***

أمطار نوفمبر

لآليء سوداء

تنتزع الدموع

من العناء العجوز.

***

التجاعيد العميقة

جداولُ

تجفّفها الضحكات.

***

الإعياء ينام

داخل بئر مياه تحتضر

تهدهدها الأرض.

(2) صمتُ الغدِ

هل سيكون بنفس القوة

وبنفس الصخب

صمتُ الغد ؟

***

ذاك الصمت المعيش من قبل لم يعدْ

صمتٌ آخر أكثر تعبيرًا

طمَسه

في النسيان.

***

الخشوعُ الوديع

يحضُّ الصمتَ

في قاع منبعه

على صلاة دون كلمات.

***

هل ثمة صمتٌ مُنقِذ

أهو أبيض، خفي

ألديه كثافة وجوهر

ممتزجان في الهواء؟

***

ما هي لغته

حين نرتاح فيه

هل يخلق القلقَ؟

***

هو أقدم من الحياة كلها

إن لم يكن يقطن في مكان،

في لحظة

فهو مستقر حيثما نصغي إليه.

***

عليه أن يكون تافه الذوق

يشم انبثاق العالم

غريب ومبهَم.

***

الصمت فِراش الصوت

الفعل، الإيقاع

إنه إبداع خالص

في بداية الأصل.

***

صمت الغد

زهورُ زمنٍ، ينفثُ لقاحَ كواكبه

لا حدود لها.

(3) الصمت الداخلي

الطنين ينشر ملاحظته

في صندوق طنين

جمجتي المُشْبعة.

***

إنه صمت داخلي

يُصفّر مواصلا

هذا السَّجْع الحمضي.

***

من أين يأتي هذا الفعل الغريب

الذي يبدو ألا شيئًا يزعجه

ويتفجر داخل أعماقي ؟

***

هل تسمعون هذه الذبذبة الرصينة

اللانهائية

التي تنشر تذبذبها المزعج؟

***

هل تُخْرِج من سرادقاتي

هذا الصّفير الذي يفور

حين أصغي إلى الفراغ ؟

***

صمت الجسد، الدمِ

يجعله صمتُ الخارج ينهض

إن أصغيتُ إلى داخلي.

***

إحساس يُحرّكه الليل

حين يمتزج صمتان

في قاع الإصغاء.

***

من صمت لآخر

أحدهما يتقشف في لا جهةٍ

فتنجب الحياة الصمتَ الثاني.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

** لوي بيرتولو.. شاعر فرنسي ولد في العام 1955 في بريتاني الفرنسية. له اثنا عشر كتابًا ما بين شعر وسرد.وقد نشر كتاباته في العديد من المجلات الأدبية وضمت اسمه ثلاثون أنطولوجيا، إلى جانب مشاراكاته الفعالة في الكثير من المهرجانات الشعرية والموسيقية داخل وخارج فرنسا.حصل في العام 2014على جائزة اكزاﭭيه جرال عن مجمل أعماله الإبداعية، وقد تُرجمت قصائده إلى التشيكية، البولونية، البريتونية، البرتغالية، اليونانية الحديثة، وقريبًا تُترجم أعماله إلى الإنجليزية.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق