ثقافة المقال

هل اتاك حديث نساء الكهف أيضا؟

عبدالقادر الهلالي*

رقاد أهل الكهف مثلته بالسبات  الشتوي البيولوجي و أعني المماثلة في “الحال”وليس في “الإعجاز الإلهي ”  وهذا التمثيل يمكن يسري على حالات تفرض على الانسان أن يخلد الى الراحة مكرها، راحة قد تطول بعض سنين، غير معلومة أيضا، الحالة التي تنطبق على الظروف التي عانيت منها شخصيا، تصوروا حالة شخص يشعر بأنه لا يستخدم إلا النزر القليل من الطاقة التي يمكن أن يشتغل بها، مثل طير في قفص، يحرك جناحه ليطير، يجد نفسه عاجزا عن الطيران

هل أتاك حديث نساء الكهف  أيضا؟

هاأنذا أفيق من رقاد طويل، استرحت ما يكفي من السنين، أنا الرجل الكهل، أنتعش الآن مثل شاب في عنفوان العمر، اذا كان شبابي ضاع في الرقاد، هاأنذا ألتحم مع الكتلة البشرية التي أفاقت مثلي من رقادها، ولكنها هذه الكتلة تقديرها يساوي  نصف ساكنة هذا الكوكب الأخضر(لون الربيع والخصوبة)،

تحدثت لحد الآن عن حالة خاصة بي شخصيا، قد تكون حالة وهمية، أو تهيآت نفسية، قد تكون حالة استثنائية، لها اعتبار ثقافي فقط، لا اعتبار لها غير ذلك،  لولا أنها حالة يمكن أن نعممها على الاقل على نصف البشرية برمتها، الإنسان المؤنث الذي هو نصفها الخصيب، يسلخ جلده الآن، مثل الأفعى القرناء، الافعى التي تسلخ جلدها قد تكون امرأة أيضا، عاشت ما يماثل نومة أهل الكهف (ما يعني قرونا غير معلومة أيضا). سيقولون ثلاثة… ويقولون… رجما بالغيب … قل ربي أعلم بعدتهم ،  نحن الآن أن عدتهن تصل على الاقل الى نصف البشرية على الأقل .

تصبحون على نثوة:

تحية الصباح بعد النوم: تصبحون على خير، تحية الصيف بعد السبات الشتوي: عباد الله قوموا لا تناموا ، هذا وقت الخير، قوموا تغنموا. تحية أصحاب الرقيم في قصة أهل الكهف المشهورة: عاش الملك دقيانوس، أما أنا،  أقول لكم: تصبحون على نثوة، حتى تكون حرارة التحية بدرجة لا تقل عن برودة العصر الجليدي، من حيث القيمة المطلقة  en valeur absolue (زائد/ناقص)، ينتعش الراقدون من دفئ العصر، حصة %50 من البشر، انا اشترك فيها مع النسوان(قصة اهل الكهف مكيفة حسب الفصول الحديثة). و ٍأنا الذي اتحدث الآن بصيغة المؤنث،  اتمثل قيما انسانية سَمَّوْهَا لنا قيما نسوية (قيم الخصوبة التي تقابل قيم الفحولة)، أنا كل ذلك، وأنا أيضا… وكما شرحت ذلك في المقالة السابقة، عندما كنت اتمثل نفسي كحالة فلسفية ، أنا في هذه اللحظة اتمثل نفسي كحالة نسوية، كلها في نهاية المطاف حالات انسانية، ومع ذلك أنا لست فيلسوفا وأنا ايضا…

وأنا ايضا لست أنثى.

بعد الشتاء يأتي الربيع ولكنه هذا الربيع فصل من نوع آخر، ربيع جديد بقيم مختلفة. لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ماب…قيمهم،  نظام القيم الذي انتصر تاريخيا فرض على المرأة أن تخضع لنظام مركزية الرجل. الذي انتصر ليس هو الكائن البيولوجي الذي اسمه الذكر، انتصرت القيم التي قام عليها النظام الذكوري، وفُرِضَ على القيم النسوية كلها سبات شتوي (الفصول تحسب قرونا عددا). استفاقت المرأة، ثورة قيم جذرية. محاكمة للقيم الذكورية التي حكمت وأوصلت الانسانية الى حافة الكارثة. القيم النسوية(ماولت اتحدث كما تعرفونني بمنطق القيم كما مثلتها بالدمية الروسية

نموذج الدمية الروسية: نظام القيم مثل لعبة ماتريوشكا، تتداخل القيم في بعضها بحيث أن القيمة التي نخلعها (قيمة ثانوية) تظهر من تحتها قيمة أخرى أصغر منها وهكذا حتى نصل إلى القيمة الأصلية، نخلع من القيم الثانوية و نخلع على القيمة الأصلية.

وجعلنا نومكم سبات (السبات الشتوي)

يجب أن يكون السبات له معنى مختلف عن النوم، ليستقيم معنى الآية، معنى السبات: الراحة، أي جعلنا النوم راحة لأبدانكم، ومنه قيل : يوم السبت، جاء في التوراة أن الخلق اجتمع يوم الجمعة، والرب فرغ من الخلق يوم السبت، قيل لبني إسرائيل: استريحوا في هذا اليوم، ولا تعملوا شيئا، فسمي يوم السبت.

يرتبط البيات الشتوي عند الثدييات الأخرى مع انخفاض درجة الحرارة انخفاضا كبيراً، نفتقد العديد من الحيوانات في فصل الشتاء بحيث لا نراها. إنها تتوارى عن أعيننا في مكان ما وتخلد للنوم. يسمى هذا النوم ” سبات الشتاء “. العلجوم، الضفادع، العظاءات، الأفاعي، الخفافيش، الجرذان، القنافذ، السنجاب، بعض أنواع الحشرات مثل الفراشات، الدببة كلها حيوانات تسبت في الشتاء، بسبب صعوبة الحصول على الطعام في الشتاء ، عندما تنام نوماً عميقاً تحتاج إلى طعام قليل جداً للبقاء على قيد الحياة. تأكل ما يكفيها قبل أن تسبت بحيث تبقى على قيد الحياة طوال الشتاء. أما الخفافيش لا تدخل في حالة سبات تام، بل تمضي في نوع من خدار البرد ، تنخفض درجة حرارة جسمها ويتقلص معدل الاستقلاب، وتخرج منه بشكل متقطع للبحث عن الازهار.

فكرة  أن النوم عبارة عن خمول في وظائف الجسم الجسدية والعقلية يحتاجه الإنسان لتجديد نشاطه، اعتقاد خاطئ، النوم ليس فقداناً للوعي أو غيبوبة وإنما حالة خاصة يمر بها الإنسان، وتتم خلالها أنشطة معينة بل ان بعض الوظائف تكون أنشط خلال النوم كما أن بعض الأمراض تحدث خلال النوم فقط وتختفي مع استيقاظ المريض.  يقضي الانسان حوالي ثلث حياته نائماً، هل نستطيع أن نقول أن النوم حالة استثنائية ومؤقتة،

النوم حياة قائمة بذاتها، لها نشاطها الطبيعي، العديد من الأنشطة المعقدة على مستوى المخ والجسم بصفة عامة يحدث خلال النوم [[1]]   قد تكون الانسان يعيش حياته الأساسية نائما، أو على الأقل نحن قد نكون نعيش حياة اليقظة بقيم تأتينا من عالم الأحلام، قبل أن يستعيد العقل الواعي سيطرته علينا، ليجعلنا نخضع لسلطة مؤقتة: سلطة الواقع.

المرأة التي تسلخ جلدها في فصل الصيف البشري (السبات الشتوي نسويا)،

ناشطات من منظمة فيمن المدافعة عن حقوق المرأة يخرجن عاريات للاحتجاج، المرأة تتعرى وكأنها تقول للعالم: افهموني . هكذا يكون التفاهم : الفهم يصبح أمرا من الاوامر. أنا لا أحتاج الى أوامر لأفهمك أيتها المرأة، وأفهم أيضا أن بعض الناس وقفوا هنا عند نقطة الأخلاق في قضية (مركزية أخرى يجب أن ننتهي منها بأسرع ما يمكن). قيم جديدة هي التي يبشر بها ربيع عربي حقيقي، الربيع العربي الذي سيأتي لن يكون إلا جهويا، انتهت الحرب الباردة بين الجهات كما كنا نعرفها(الشرق والغرب)، انهيار حائط برلين لم يقع كما تتوهمون، معركة الجهات الحاسمة لا شرقية ولا غربية، يكاد زيتها يضيء ولم تمسسه نار، نور على نور …ويضرب الامثال للناس. افهمونيي !

افتح ياسمسم

(لا فلسفة) التي هي فلسفة اسمها على مسماها، الذين لا تعجبهم فلسفة النّساء، يقولون:”لا زين لا فلسفة “. أما أنا، زين ما كتبت، وفلسفة أيضا، سميتها”لا زين لا فلسفة “[[2]] حتى أخفيها على أعين الحساد، أختصرها (زيادة في الاخفاء) هكذا:”لا فلسفة “، هل كشفتم أمري؟ وظهرت لكم الفلسفة التي “لازين” فيها أي لا تعجب، لا فلسفة التي هي فلسفة، اسم على مسمى، أنا اتحدثها بصيغة المؤنث، أهتك بها سر النسوان، اذا ذاع خبر النسوية، تنتظرونها فضيحة مدوية، الفلسفة النسوية ليست فلسفة فضائحية . افتح يا سمسم، هذه كلمة السر التي تفتح الأبواب الموصدة، أنا  علي بابا الذي  عرف  كلمة السر التي لا تعرفها إلا الحراميات. لا تقرئوا النهاية المأساوية التي هي مصير كل الفضوليين الذين يهتكون الاسرار المخفية.

————————

*كاتب من المغرب



[1] عندما يكون الإنسان مستيقظاً فإن المخ يكون لديه نشاطاً كهربائياً معيناً، ومع حلول النوم يبدأ هذا النشاط بالتغير ودراسة النوم تساعدنا على تحديد ذلك تحديداً دقيقاً. فالنائم يمر خلال نومه بعدة مراحل من النوم لكل منها دورها. فهناك المرحلة الأولى والثانية، ويكون النوم خلالهما خفيفاً و يبدآن مع بداية النوم. بعد ذلك تبدأ المرحلة الثالثة والرابعة، أو ما يعرف بالنوم العميق، وهاتان المرحلتان مهمتان لاستعادة الجسم نشاطه، ونقص هاتين المرحلتين من النوم ينتج عنه النوم الخفيف غير المريح والتعب والإجهاد خلال النهار. وبعد حوالي التسعين دقيقة تبدأ مرحلة الأحلام أو ما يعرف بمرحلة حركة العينين السريعة، وتحدث الأحلام خلال هذه المرحلة، وهذه المرحلة مهمة لاستعادة الذهن نشاطه. والمرور بجميع مراحل النوم يعرف بدورة نوم كاملة. وخلال نوم الإنسان الطبيعي (6-8 ساعات) يمر الإنسان بحوالي 4-6 دورات نوم كاملة.

[2] نشرت جريدة الأوان  مقالة  أرسلتها تحت العنوان المذكور، تجدونها على الرابط التالي:

alawan.org/أبحث-عن-كلمة-السر.html

حولت العنوان الى مقالة أخرى، نشرتها مجلة ادب فن . الرابط : www.adabfan.com/criticism/11079.html

لا حظوا ان محرر المجلة اختار لهذه المقالة عنوانا آخر:” أبحث-عن-كلمة-السر التي لا يعرفها الا النسوان”

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق