ثقافة النثر والقصيد

بناية

صبري الرحموني

أُفكرُ في يَدِيْكِ الصغيرتين

ماذا تفعلان في هذا الليل.

تُمسكان كوب شاي دافئ،

تَفتحان الخزانة

أو ربما تغلقانها.

تُخربِشان أُذُنيك قبل النوم،

تضعان الأقراط على المنضدة.

***

مِنَ الممكن أيضا مِنْ فَرْطِ الوحدة والملل

أَنَّهُما تُقَلِّدانِ

جَنَاحَيْ بَجَعَة تائهة.

***

أَطردُ احتمال مَسْحِ الدموع

رغم أَنَّهُ

الأكثر حدوثا.

***

هكذا

طيلة الوقت

أشطب الاحتمال بعد الاحتمال

كأنَّني

بناية من خمسين طابقا

آخرَ الليل

تَنْطَفِئ أنوارها

الواحد تلو الآخر.

*شاعر تونسي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق