ثقافة السرد

سهرة كورونية رمضانية

سهير الرمحي

شو رأيكم يا ولاد نعزم الجمعة هاي ولا نخليها للجمعة الجاي……. يابة لشو هالعزايم لو ترد علي خذلك جاجتين ملاح مربربات وكيس رز وجلن زيت وبكسة زهرة وشوية بطاطا وأغراض السلطة وبطيخة حمرا ومليحة وبترتاح من قصص العزايم وكل وحدة بنوديلها إياهم لباب البيت بتفطر هي وعيالها وبتبرع أنا أأقوم بالمهمة وبريحك …..ما إنت عارف كورونا وشو عملت فينا… ممنوع التجمعات
الأب بعيون حائرة اخس يابا واااال هذي صارت متل طرود الصدقة …. لا والله يابا عادي كل الناس بتعمل هيك… وهنا يتدخل إبنه سليم والله كلام أخوي جهاد صح يابا أي العم مفلح عمل عزومة يابا ونقل المرض لكل العيلة والأخبار حكت عنه بكل القنوات وسيرته صارت على كل لسان فيبدأ علي بمعارضة إخوته أنا رأيي يابا تعزمهن بعد العيد بتكون هالأزمة خلصت وبترجع الناس تلتم…. إعزمهن على جية المي والله مافي أحلى من قعدتهن وحكياتهن هالحنونات …. فينخزه جمال بخصره….. و يقترح أن يقوم بعزيمة كل عيلة لحال هيك يابا ما بيصير عنا تجمعات وننبسط مع بعض…. أبو جهاد يستمع للجميع وصافن وإنت ياام جهاد شو رأيك فتقفز إبتسام لتجيب عن أمها …. أنا يابا بقترح ناخد أكلاتنا وإحنا نروح عند بيت الجدة ونلتم معهن أي زمان ماشفناهم ولا شافونا من يوم ما أجى وباء كورونا …..

هلا هلا ماضل عالريش إلا ممعوط الذنب ولك يا خرسا نبت لك لسان….. سليمة النائمة على فراشها بجانبه وتستمع لحديثهم تدخل بنقاشهم على حين غفلة ولشو كل هالكلام الفاضي أي والله رمضان الماضي بعزومة عمي سميح بالمطعم كانت وجاهة وولاده شافوا حالهم علينا مالها المطاعم صارت البوفيهات رخيصة عالنفر عشر ليرات….. يابا خلينا نعمل متلهم ونعمل عزومتنا بمزرعة و نطلع كلنا بننبسط وبنغير جو مع الصبايا شوف السنة كيف انحرمنا من كلشي…. يابا خلينا نحجز مزرعة ونعزمهم اسمه تغيير ونشوف حالنا شوي بضل المزرعة أوجه وأهيب من المطعم والبيت وهيك ما تتكركب الدار ولا بتتعب بنت المختار ….. بس إنت ما بتقبل أنا بعرفك … يابا الخير ببدل وبغير…. . فتردهم أمهم مالها عزومة الدار أي والله كانت عزومة تجنن والكل طلع مبسوط ومجبور الخاطر ولا لا يا أبو جهاد
نظر الأب بحب إلى أولاده جميعهم ورفع تلفونه وبدأ بالإتصال بخواته… الجمعة الجاي فطوركم عندي وكل عام وانتن يالحبيبات بخير
ضحكت ام جهاد وبنظرة فرح ورضا بدأت هي والبنات بتجهيز المنزل

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق