ثقافة المقال

هل ستكون قسنطينة مفخرة أم مسخرة في 2015؟!

زين هجيرة
سبق و كتبت يوم 2 ماي موضوع بعنوان هل سيتحقق حلم  قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015 و في الاخير قلت سيكون للحديث بقية باذن الله.
الحمد لله الذي أمد في عمري و أتمنى أن أعيش الحدث الذي ننتظره جميعا ألا وهو زف عروس الشرق الجزائري لتكون فعلا عاصمة الثقافة العربية كما أرادها باعث النهضة شيخنا عبد الحميد ابن باديس رحمه الله و طيب ثراه. هل ستكون قسنطيـــــــــنة مفخرة أم مسخرة في 2015؟ !
يجب أن نر الحقيقة كما هي كي نصلح ما أفسدته العادات الدخيلة على مدينتنا, مدينة الصخر العتيق. بفعل الإهمال و التهميش و هجرة أبنائها  بهـــت لونها و ذاب بريقها حتى صارت ما هي عليه ا لآن.
إن الرهان الذي وضعت فيه هذه المدينة و وضع فيه جميع المسئولين عليها و سكانها كــذلك يجعلنا نتساءل هل سنربح هذا الرهان؟ و تلك أمنيتنا جميعا.
قسنطيـــــــــنة التي نصفها ورشات و نصفها الآخر مزابل هل بعض الشهور تكفي كي تكون على استعداد لاستقبال هذا الحدث الكبير و الهام في نفس الوقت.
إذا كانت المشاريع التي يعطى لها الوقت تنفذ بعد وقت إضافي يفوت في معظم الأحيان الوقت الأصلي و أظهرت عيوبا لا تعد و لا تحصى فما بالك بهذه المشاريع المرطونية و التي مافتئت وزيرة الثقافة تتنقل بين العاصمة و قسنطيــــــنة من اجلها إلى أي مدى ممكن أن تكون هذه الانجــازات متينة؟
على أي حال أتمنى ألا نصلي كي لا تمطر لأننا ألفنا تلك المظاهر التي تفضح المشاريع كلما أمطرت كلما انهارت بنايات و انقطعت طرقات ………..
أما فيما يخص المواطنين فحدث و لا حرج هل ستعطيهم وزارة الثقافة دروس في الكلام السلس و السلوك المتحضر ليعوض الكلام البذيء و السلوك المتهور الذي أضحى عملة متداولة في جميع ولايات الشرق الجزائري و دون استثناء..
أظن أن الحدث جدي و هام إلا أن وزارة الثقافة لم تعط الوقت الكافي للتحضير الجيد لهذه التظاهرة اللهم إلا إذا اعتمدت النشاطات على الغناء و الرقص فقط و ليس هذا ما كان يصبو إليه شيخنا رحمه الله و طيب ثراه

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق