ثقافة النثر والقصيد

فلويد….

ابتسام ابراهيم الاسدي

الفتى الذي تركَ قلبهُ الابيض
في هذه السواد
فتـَحَ بوابة الوعودِ بالمطر
امسكَ خيطاً ..
عَلق في أطرافِ السمواتْ
بهمسٍ ارّخ صوته
مواجعاً وابتساماتٍ خائفة
تـَجشـَّم عناءَ الـُمدن
وهي تلفظُ حممَها في كفّهِ البارد
و في ذيل رداءِه
تتهافتْ قصة الموت المعجل
صاحَ طويلاً
مات قلبي ..مات قبلاً
يلهثُ الانفاس من صدٍ لصدٍ
يسكب النظراتِ في وقتٍ اثيم
ثم يسعلْ ..دون ان يلقى رفيق
كفَّ نار الشؤم عن فوج الحظر
ظل يسعلُ في حبور
وخياله .. تحت اقدام الجمود
يتبعثر
كان يطوي كل جفنٍ
كل حلمٍ بين انياب الردى
ظل يغور
قال شيئا ..ينبئ الناس عن معنى خرافة
عن براريٍ تسامت في مدنٍ
فيواري حلم الدنيا الكئيبة
كذبة اخرى فكذبة
وارتمى اليوم بأحضان السماء
يسكبُ الدمعَ على جسر الجياع

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق