ثقافة المقال

السلام مع المجتمع

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض.

اللبنة الصغيرة للأسرة والعائلة الكريمة هي الفرد واللبنة الأساسية للمجتمع هي الأسرة الكريمة مهما كانت صغيرة وسلامة الفرد والسلام معه هو السلام للأسرة والعائلة الكريمة الذي هو السلام للمجتمع.
المجتمعات مهما كانت ريفية أو مدنية حضرية تبقى لها قواسم مشتركة تحاول أن تجمعها مهما كانت عوامل وأسباب التفرقة والتباعد تجتهد في تفكيكها وإضعافها وصناعة الشروخ في بنائها العظيم والكبير.

والمجتمعات قد تبدأ بدائية وتبقى بدائية في سذاجة أفكارها ورداءة أهتماماتها وأهدافها وعدم قدرتها على التحولات وقبولها فهي رافضة طاردة للتحول والتغيير وترى أن ما هي عليه هو الخير كله والسعادة كلها فله عظمته وقداسته عندهم.

والتركيز على تغيير هذه البيئات وتنويع الأساليب والأدوات التي تساهم في تغيير قناعاهم واهتماماتهم والصبر عليهم قد يؤدي إلى تغيير حقيقي له أثره الإيجابي عليهم وعلى بيئتهم ومجتمعهم. وعلى صناعة تطلعاتهم وأهدافهم.

هناك بعض المجتمعات الحضرية المدنية والتي يمكن وصفها بأنها متقاربة ومتعاونة الى حد كبير ويشيع فيها معنى المجتمع الواحد فالنظام هو النظام له قداسته وتطبيقه على الجميع والمسؤوليات هي مسؤوليات جماعية مجتمعية على الجميع أن يقوموا بأعبائهم وأعمالهم.

وهذه النمط من التجمع والمجمعات يمشي فيه السلام بهدوء وتؤده لأن كل شيء في مكانه وكل شيء سليم وعليه سلام. بين الناس وبين بعضهم رابط مقدس عظيم.. الحقوق مصونة محترمة الحريات محفوظة الفرص متاحة للجميع.

إن كثيراً من المجتمعات البشرية الفطرية قد عرفت نفسها وعمرها وفرصها ونقاط قوتها والتحديات القادمة في ختام اليوم وطلوع شمس الغد وبزوع العام الجديد. كل ذلك معروف موصوف مشاهد. ولذلك ربطت نفسها بأنظمة صارمة وقوانين ملزمة على أن تكون لحمة واحدة وأسرة واحدة ووطن واحد.

التباين والاختلافات في الأعراق والألوان والأجناس واللغات وحتى الأديان قد يكون ظاهرة في بعض المجتمعات ولكن مع كل هذه الاختلافات وحّد المجتمع صفه فصنع القوانين والأنظمة التي تساوي بين أسره وعوائله وأفراد على أساس الحرية والعدالة والمساواة فالمجتمع جسد واحد أو روح واحدة في أجساد. وجعل من هذا التنوع مصدر قوة كبير.
شعور الفرد والأسرة والعائلة الكريمة أنهم في مجتمع متساوي في كل شيء في الفرص وهناك عدالة وقوانين تحميه وحريته التعليمية والدينية والإنسانية محترمة مقدرة هو السلام الحقيقي الذي ينشده الإنسان على مر التأريخ في الأرياف والقرى في المدن الطرفية والوسطى والكبرى في جميع الدول وأقطار الدنيا.
ولذا مجتمع السلام يظهر على سلوك وتصرفات وأخلاق الفرد
مجتمع السلام يظهر على الأطفال الصغار هدوءا ورحمة وبركة
مجتمع السلام يظهر في جميع الأسر والعوائل حباً ومحبة ورحمة وسلوكاً مسؤولاً وحركة هادفة ومواطنة صالحة.
مجتمع السلام يظهر التنوع في الثقافات المختلفة للناس ويدعمها ويؤيدها ويظهر الالوان الجميلة التي يتكون منها.
مجتمع السلام يظهر الإنتاج والإنتاجية فيما يتميز به ويقدم ذلك للعالم ويصدر من مصادر قوة إنتاجه ويساهم في عجلة الحياة.
الإختلاف والاختلافات في المجتمعات الإنسانية حقيقة هي إنسانية ولذا على المجتمع الإنساني الحي المستخلف في الأرض أن يقبل بها وأن يتعايش معها فالمشترك في أمور الدنيا بينهم كثير وكثير وأكبر من أن يحصى ويعد. فلتضع الأيدي بعضها في بعض ولتقم لمجتمعها ووطنها مكانة بين الأمم المتسابقة نحو المجد والسؤدد وليرفرف علم المجتمع المسالم المحب للجميع على أعلى منارات الأرض.
العالم لا يراك إذا لم تقدم إنتاجك ونفسك ومجتمعك ووطنك له. وبصورة جديدة ومميزة ومثيرة.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق