ثقافة النثر والقصيد

رسائل

بوزور صوبير – ترجمة فوزي محيدلي

1

فتحتُ رسائلكِ

أطلقتُها في الهواء

آملاً أن تغدو سحاب ربيع

آملاً أن تنتحب رسائل الذكريات

فوق التلال

أن تنتحب حزناً على الينابيع و الأنهار

آملاً أن تنتحب الرسائل علينا

2

الليلة الماضية أسررتُ

للريح العاتية قصة عنك

إحياءً لذكراك أنشدتُ من

الذاكرة قصيدة إلى الجداول

آملاً أن يحملها الماء بعيداً

و تتلوها إلى الجداول

آملاً أن تحملها الريح إلى البعيد

و تغنّيها للسهول

3

الليلة الماضية و تحت المطر

جبتُ من درب إلى درب داخل أفكاري

و من خصلة إلى خصلة من شعركِ

توغلتُ في أفكاري , مضفّراً جدائلكِ

القبلات التي لم تُزرَع على شفتيكِ

سرت بها طوال الدرب

على طول الحافة , حافة الجدول

سرتُ بها , وزرعتُها على الأرض

آملاً نثرها ورائي

طوال الدرب

على الحافة , حافة الجدول

هناك قد تنمو مثل الأقحوان

تنمو القبلات مثل النعناع البري

4

الليلة الماضية أمطرتْ و أمطرتْ

لم يتسع النهر لكل المطر

الليلة الماضية كانت وحدتي

أكبر من قدرتي على إحتمالها بمفردي

5

الليلة الماضية مطر نيسان

غسل آثار الأقدام من على الأرض

و غداً الجرح الذي في فؤادي أسوأ

لأن المطر غسل آثار أقدامكِ

الليلة الماضية تجولتُ دون جدوى في الشوارع

و كالصياد الذي ضلّ الأثر بحثتُ

6

الليلة الماضية أبتلَّ العالم كله بالماء

انتعشت الأرض

لكن أنا فقط , و أسمكِ على شفتيَّ

وحدي أحترقتُ مثل

الأرض المتلظية تحت الماء

*

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق