ثقافة النثر والقصيد

(الحاج الشيخ سعيد أحمد لوتاه… وداعاً) *

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

قد ندّعي الخير ! والأيام تأباه
وقد نُلّون ما الأيام تهواه؟!
وقد نكون على حال وفي
يدينا كل المفاتيح والإصرار يرعاه
وقد تكون المنى عطشى ويغلبها
رغم الجموح الذي في النفس تلقاه
قد نترع الكأس ملآناً نقدمه
وفيه ما فيه!! مما. نحن نخشاه!!
****
كم نشتكي الحال! والأفكار سادرة
ولو تحدث فينا!! بث شكواه
يبيت يرقبنا ! يبني حواضره
ويدعي فوق ما يلقاه دعواه
هدوؤه رغم صوت الموج يدفعه
وكلما أشعل المصباح أطفاه
ما للغطارفة الأحرار في زمن
الخير يحرس فيهم ما تمناه
****
قل للإمارات ما ماتت مكارمهم
وكان في الناس ما أبقاه لوتاه
مقدس الروح شهم في أرومته.
غضنفر القول والأفعال يمناه
تمشي عزيمته الشماء في وطن
فيض المحبة في الأجواء مسعاه
تظافرت في الآليء السبع بغيتهم
مثل الجمان الذي في الحب نهواه
****
تلك المآثر قد أبقيتها مثلاً
شواهداً. تعتلي ما كنت. تبغاه
هذا الشباب الذي أنبته. شُعلا
يجني من المجد ما.أوليت مرعاه
شيدت من فطنة الإنسان مملكة
النور والخير من أزكى رعاياه
وبحت عن سرك المكنون تنشره
لله نعمل ! من أعطى هو الله!!
****
ها أنت تمضي إلى الرحمن يا بطلاً
في ذمة الله!! ما آثرت رؤياه
كل. الأيادي تمد اليوم ضارعة
أن يرحم الله وجهاً طاب محياه
وأن تنال من الفردوس منزلة
عند الإله . الذي ندعوه. “رباه”
شعبُ الإمارات قلبٌ نابضٌ رحمٌ
يدعو بأن يرحم الرحمن “لوتاه”!!
****

ولد الحاج سعيد أحمد ناصر آل لوتاه، رحمه الله، في دبي في عام 1923، دولة الإمارات العربية المتحدة لأسرة عريقة تهتم بالمعرفة والتجارة والأعمال، حيث ترعرع في كنفها ليستقي منها علوم الحياة، وبعد إتمام تعليمه الأساسي في المدارس وغيرها انتقل إلى مجال العمل مع والده في البحار والصحاري، ‏وانتقل من العمل في تجارة اللؤلؤ إلى التجارة البحرية بين الخليج العربي والهند وسواحل أفريقيا، إلى أن أسس في منتصف الخمسينات شركة للمقاولات في دبي.
وهورجل الأعمال ومؤسس أول بنك إسلامي، ورئيس مجلس الإعمار في دبي سابقاً، ومؤسس بنك دبي الإسلامي وعدداً من الشركات والمرافق التعليمية والجمعيات التعاونية.
وقد توفي الحاج الشيخ سعيد أحمد لوتاه رحمه الله تعالى
يوم الأحد الموافق ٢٠٢٠/٦/٢٨م.

الشاعر السعودي الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق