ثقافة النثر والقصيد

يا امسي الذي يمسي

ابتسام ابراهيم الاسدي

ما سرى فيـك التياعي كي تماطلْ
وتجادلْ
وتغيبَ العمر ثم تأتي بالعنا
تحفر بالروح اخاديد الهيام
وتماطلْ
وتدّق اجراس المواجع
فانا … فيك ومنك
كنت ومازلتُ وابقى
اتسلى بالتياعي
و اناضل
يا امسي .. الذي يمسي
يا ورقة تصرخ بالريح تعالي
فتجيء الريح ولا تبالي
اين تسقط ؟
اين تصيرك المرافئ
اين تخطفكَ البوادي والبراري
ردَّ قلبي ..ردَّ قيظ العمر بأشلاء البرود
ردَّ لي طيفاً تسامرهُ النوايا
هكذا ..ستراني
اقضم اوزار الليالي بالليالي
هكذا اركنُ فجأة
واغني او اصلي
او اطيل الصمتَ في حظٍّ عليل
ينزفُ اللحظات من حربٍ لأخرى
سـمِّ ايامي بما شئتَ وترجى
سـمِّ اوجاعي بما رمتَ وتهوى
فضياعي والتياعي
عمَّر الود بأجواء الخراب
وتوارى
ينـْزعُ الاحزانَ من ثوبٍ لأخر
ثم يهوي .. قلما يرسم فكرة
ويفـكُ طوقَ الصـدّ
عن ايـذاء دربك !
وكأني ..كل افلاك الخطايا
قولبتْ كـَفي وفكري
لحضورك
احشد الافكار في راسي ..سنينا
ويمحوها حضورُك
ها انت ..تجتـثُ فراغي
بأريجِ الحنـو لو كانَ خداعاً
ستراه ..يأكل في الروح اناسا اخرين
ويبـقيك وحدك
فتعال ..
نكشف الوجه عن الف ضحية
بمخاضِ الشعر ينجبن قصيدة
ستلقيك التحية
لترى فيك ابتسام
يغمر العين دموعا ومرح
فسلام عليك من وجه صبوح
خاطرَ الضوء باسمه
ومضى !
 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق