ثقافة النثر والقصيد

شَطَرَاتِ قَلْبِي

شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
 
1- عَادَتْ فُؤَادِي فَانْجَلَى الْعُقْمُ = وَتَمَايَلَتْ لِي فَامَّحَى السُّقْمُ
2- لِمَ لَا وَبَيْتُ فُؤَادِهَا غَرِدٌ = يُزْهَى بِنَبْضِ فُؤَادِهَا الْحُكْمُ ؟!!!
3- أَهْوَاكِ يَا مَنْ قَدْ غَدَتْ أَمَلاً = يَهْوَى الضِّيَاءَ يُحِبُّهُ الْبُكْمُ
4- أَنْطَقْتِ قَلْبِي بَعْدَ تَهْدِئَةٍ = بِرَنِينِ صَوْتِكِ يَسْمَعُ الصُّمُّ
5- يَا مَنْ تَخَطَّيْتِ الْهَوَى عَجَباً = قَدْ زَارَكِ الْإِصْبَاحُ وَالْغَسْمُ
6- يَا مُنْتَهَى الْإِبْدَاعِ يَأْخُذُنِي = يَسْتَيْقِظُ الْمَوْءُودُ وَالْحُلْمُ
7- دَفَعَ الْهَوَى فِي عِشْقِ بَسْمَتِهَا = مَلَكُ الْفُؤَادِ يَحُوطُهَا الْقِسْمُ
8- تَتَسَابَقُ الْأُدَبَاءُ تَرْسِمُهَا = يَتَيَمَّنُ الْإِبْدَاعُ وَالرَّسْمُ
9- أَهْوَاكِ يَا أُنْشُودَةً سَكَنَتْ = شَطَرَاتِ قَلْبِي وَاحْتَفَى الْحَسْمُ
10- بِيَدَيْكِ إِسْعَادِي وَتَكْرِمَتِي = وَأَنَا الْمُتَيَّمُ عَافَنِي الْإِثْمُ
11- مَالِي بِخَلْقِ اللَّهِ تَرْصُدُنِي = فِي حُبِّهَا وَيَزُورُنِي النَّجْمُ ؟!!!
12- أَهْوَاكِ يَا جِنِّيَّةً خَرَجَتْ = مِنْ نَبْعِ فَنِّي وَاحْتَيَى الْغُرْمُ
13- حَتَّى اصْطَفَتْنِي بَيْنَ خَيْمَتِهَا = فَتَيَقَّظَ الْعِنَّابُ وَالْكَرْمُ
14- يَا وَرْدَةً مَا هَلَّ قَاطِفُهَا = يَا فُلَّةً يَشْتَاقُهَا اللَّثْمُ
15- يَا نَسْمَةً عَمَّتْ مَرَابِعَنَا = يَا لَحْمَةً يَشْتَاقُهَا الْفَحْمُ
16- يَا نَرْجِساً خَطَفَ الْهَوَى عَبَثاً = فَتَرَجَّلَ الْإِيمَانُ وَالْعِلْمُ
17- تَاقَتْ إِلَى الْأَحْلَامِ تَخْطِبُهَا = فَرَنَا إِلَيْهَا الْخَبْلُ وَالصَّلْمُ
18- أَشْتَاقُ يَا سَمْرَاءُ مَوْعِدَنَا = وَحَسُودُ أَحْلَامِ الْهَوَى قِزْمُ
19- كَتَبَتْ لَنَا الْأَيَّامُ مَلْحَمَةً = فِي ظِلِّهَا تَغْتَالُنِي الْبُهْمُ
20- يَا حُلْوَةً مَا هَالَنِي مِنْهَا = إِلَّا الْهَوَى وَالْوَرْدُ وَالشَّحْمُ
21- وَأَنَا الْوَحِيدُ فَهِمْتُ تَذْكِرَةً = مِنْ نَبْضِ قَلْبِكِ وَازْدَهَى الْوَشْمُ
22- خَمْرِيَّةُ الْأَلْوَانِ ضَاحِكَةٌ = مَزْهُوَّةٌ تُزْهَى بِهَا شَرْمُ
23- أَتُرَاكِ فِي زِرْدِيَّتِي مَلَكاً = أَمْ أَنَّكِ الْأَقْدَارُ يَا حَزْمُ
24- لَكِ فِي فُؤَادِي رَنَّةٌ حَضَرَتْ = يَشْتَاقُهَا الْإِعْرَابُ وَالْجَزْمُ
25- يَا حُلْوَةَ الْأَعْطَافِ نَاشِطَةً = مَا زَارَهَا الْإِعْصَارُ وَالْخَرْمُ
26- يَا شَهْدَ عُمْرِي أَنْتِ مَفْخَرَةٌ = يُزْهِي بِهَا فِي صَرْحِهَا الْيُتْمُ
27- لَكِ فِي السِّجَالِ قَرِيحَةٌ عُرِفَتْ = إِنْ تُبْدِعَنِّي فِي الْهَوَى أَسْمُ
28- دَارَتْ بِنَا الْأَيَّامُ فِي نَفَسٍ = خَرَقَ الْفُؤَادَ بِحُلْمِهِ سَهْمُ
29- أَتُرَاكِ يَا نُورَ الْهَوَى سَكَنَتْ = قَلْبَ الْمُتَيَّمِ هَلَّ لِي الْعَصْمُ ؟!!!
30- لا تَسْأَلِي مَاذَا جَرَى؟!!! .. أَمَلِي = عَمَّرْتِ دَارِي وَاخْتَفَى الْيُتْمُ
31- يَا مُنْيَتِي فَتَحَ الْهَوَى سُبُلاً = قَدْ أَسْعَدَتْنَا وَارْتَقَى الطَّعْمُ
32- لِي فِي فُؤَادِي مَحْضُ تَجْرِبَةٍ = تَرْعَى الْهَوَى مَا حَفَّهَا كَلْمُ
33- وَهَلَلْتِ يَا نَبْعَ الْهَوَى قَمَراً = يَسْرِي بِلَيْلٍ عَافَهُ الْوَهْمُ
34- قَرَعَ الْهَوَى أَبْوَابَنَا فَرِحاً = مَعَهُ السَّعَادَةُ سَاقَهَا غُنْمُ
35- يَعْدُو الْغَرَامُ بِقِصَّةٍ نُسِجَتْ = مِنْ نَبْعِ قَلْبٍ عَافَهُ اللُّؤْمُ
36- أَخَذَ الْوَجَاهَةَ فِي تَدلُّلِهَا = طَبْعاً لَهُ وَتَبَسَّمَ النَّظْمُ
37- إِبْدَاعُهُ مَا عَافَهُ أَبَداً = إِبْدَاعُهُ – يَا قَوْمَنَا – شَهْمُ
38- مَا زَالَ يَفْتِنُ كُلَّ غَانِيَةٍ = قَدْ أَدْرَكَتْهُ وَالْهَوَى شَمُّ
39- جَانَا الْهَوَى وَيَحُفُّهُ شَجَنٌ = جَانَا الْهَوَى وَتَرَاجَعَ الْهَزْمُ
40- يَمْضِي الزَّمَانُ قِطَارُ مَلْحَمَةٍ = عَفْوِيَّةٍ مَا غَالَهَا صَدْمُ
41- يَمْضِي الزَّمَانُ بِقَلْبِ طَائِرَةٍ = قَدْ أَلْهَمَتْنَا وَالدُّجَى يَمُّ
42- فِيهَا مَعَالِمُ حُبِّنَا كُتِبَتْ = بِيَرَاعِ قَلْبِي وَانْتَشَى الصَّمُّ
43- النَّاعِسَاتُ بِقَصْرِنَا هَدَأَتْ = وَتَرَاقَصَتْ فَتَرَاقَصَ التِّرْمُ
44- يَلْمَسْنَ غُنْماً فِي تَنَاغُمِنَا = يَشْدِينَهُ وَاسْتَبْسَلَ الْحَمُّ
45- أَهْوَاكِ يَا رُوسِيَّةً قَدِمَتْ = يَحْتَاجُهَا التَّقْطِيعُ وَالصَّرْمُ
46- آنَسْتِ قَلْبِي فَانْبَرَى طَرَباً = وَتَرَاجَعَ الْإِقْتَارُ وَالْغَمُّ
47- أُسْطُورَتِي يَا مُنْتَهَى أَمَلِي = أَسْعَدْتِ قَلْبِي أَنْتِ لِي أُمُّ
48- هَبَطَتْ عَلَيْنَا بِالنَّدَى أَلَقاً = فَتَكَسْكَسَ الشَّيْطَانُ وَالْهَمُّ
49- عَاتَبْتِ قَلْبِي آهِ مُلْهِمَتِي = فَتَتَابَعَ الْإِلْهَامُ وَالضَّمُّ
50- وَأَنَخْتِ لِي تَسْمُو مُعَانَقَةٌ = يَخْتَارُهَا بِضَمِيرِهِ الْكَمُّ
51- أَسْكَنْتِنِي فِي جَنَّةٍ طُبِعَتْ = بِقَرِيحَتِي وَتَغَلْغَلَ الْفَهْمُ
 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق