ثقافة النثر والقصيد

تراتيل الربيع

سالم بن رزيق بن عوض*

 

الربيع اليوم  !  من ذا   لونـــــــــه

 

ملأ  الدنيا  !  وهز الأمكنـــة  !

 

وأتى يرفل من عليائـــه

 

ليت  شعري   أي  لحن  لحنــــــه

 

يفتح الألباب  يعلي  شأنهـــــــا  

 

ترتوي  الأنفاس تبدو  مؤمنـــة

 

تتهادى في الأماني  ترتقـي

 

كل طهر  ها هنا  ما أحسنه؟!

 

******

 

تزدهي  الدنيا  على أفيائه

 

قبساً  حراً  ، وشمساً  معلنه

 

وأزاهيراً  وفلاً  ساحراً

 

ومروجاً  في  المدى  كالسوسنـة

 

وترى الورد  على أكمامه

 

فرحاً  حراً  بدنيا  محسنـــة

 

وجمالاً  سائلاً  لا ينتهـي

 

فوق آفاق   الدواهي   المحزنــة !!

 

*****

 

دندن  الطير  نشيداً  جامحاً

 

أي  معنى  يا بقايا  الدندنــة

 

يترع الكأس  ، ويروي  أفقهــا

 

بالأغاني  بالمعاني المثخنـــة

 

ويصب الروح  في فيض  العطـا

 

آمناً  من فيض دنيا آمنــــــــة

 

بيد أن  الفن   يحدو  أيكـــه

 

وتحييه  النفوس  المحسنــــة!

 

*****

 

فرش  الأرض  جمالاً  زاهيـــا

 

عبقرياً  ! تصطفيه  الأزمنـــة

 

لوّن  الأفاق من ألوانـــه

 

والمدى يسأل  من ذا  لوّنــه  ؟!

 

عبقريات  النبوغ  أقتحمــت

 

هذه  الدنيا  ! وقضّت  موطنـــه

 

وأتى  اليوم   الذي  من حسنـه

 

تشتكي  العيَّ  جميعُ الألسنــــة  !!

 

*****

 

*شاعر سعودي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق