ثقافة النثر والقصيد

نواقيس

شعر  سعد الحجى

فَـلْتخافي،

ذلك الإشفاقَ يدنو من شغافي

قد تغشّاني

ضباباً من أسىً يروي الهجيرا..

سوف يُغري بالرحيل خطايَ

تلتهمُ المسيرا ..

ثم لا يُبقي على قارعة الدربِ

الذي تترقّبينَ سدىً  

عَدَا صمتاً رماديّاً

وهجراناً مريرا ..

سوف يُغريها بأن تجنين أنتِ :

سكينةً نَعْسى ،

إياباً للـمرايا ،

والسنادينِ التي انتظرتْ كثيرا ،

واشتياقاً من كـَفافِ !

.

سوف يُغريها بأن أجني أنا:

شوقَ الضفافِ إلى الضفافِ ..

وجْدَ القصائدِ مثل أمطارٍ

وتهبطُ من سماوات المياهِ

إلى جفافي ..

.

فَـلْتخافي ،

ذلك الإشفاقَ

لا ينفكّ يُسمِعني أناشيدَ التحررِ منكِ

أسمعُها وأرشُفها !

وأعلم ما لها:

مثلَ مذاقِ الشهدِ في السمِّ الزعافِ ..

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق